Accessibility links

إسرائيل تطالب بخطوط حمراء لبرنامج إيران النووي وتتهمها بنشر الإرهاب


طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو المجتمع الدولي بوضع "خطوط حمراء" لبرنامج إيران النووي كما واصل اتهام طهران بالعمل على "زعزعة استقرار العالم".

وقال نتانياهو في اجتماع بالكنيست يوم الأربعاء تكريما للرئيس الكرواتي الزائر إيفو جوزيبوفيتش إن "العالم ينبغي عليه أن ينبذ النشاط الإرهابي الإيراني ويضع خطوطا حمراء لبرنامجها النووي".

وأضاف أن "إيران هي أكبر مصدر للإرهاب في العالم" معتبرا أن "أنشطة إيران الإرهابية ماثلة أمام الجميع حاليا"، حسبما قال.

ومضى المسؤول الإسرائيلي في هجومه الشديد على إيران قائلا إنها "تقوض استقرار العالم، وتهاجم الدبلوماسيين الأبرياء حول العالم، ومن ثم فإنه ينبغي على العالم أن يدين هذه الأعمال ويضع خطا أحمر للعدوان الإيراني الذي إن لم يتوقف فسوف ينتشر حتما".

وتأتي تصريحات نتانياهو بعد يومين على هجوم استهدف سيارة دبلوماسية إسرائيلية في نيودلهي بالهند وأسفر عن إصابة أربعة أشخاص من بينهم زوجة الملحق العسكري الإسرائيلي في الهند.

وفي اليوم ذاته، عثرت السلطات في جورجيا على قنبلة مشابهة لتلك التي استخدمت في الهند مخبأة تحت سيارة تابعة للسفارة الإسرائيلية في تبليسي لكنها تمكنت من إبطال مفعولها.

وحملت إسرائيل عدوها اللدود إيران المسؤولية عن العملين وكذلك عن ثلاثة انفجارات أخرى في تايلاند لم تتضمن إسرائيليين لكن تم نسبها لثلاثة أشخاص إيرانيين وأسفرت عن إصابة أربعة تايلانديين.

إلا أن إيران في المقابل نفت تورطها في هذه الأعمال، كما اتهمت إسرائيل بالوقوف خلف الاعتداءين على سفارتيها في الهند وجورجيا، بهدف "تلطيخ علاقة الصداقة التي تربط طهران بالبلدين المضيفين".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانباراست إن إسرائيل ارتكبت العملين الإرهابيين من أجل إطلاق "حرب نفسية ضد إيران"، مشيرا إلى أن الجمهورية الإسلامية تدين الإرهاب بأشد العبارات.

XS
SM
MD
LG