Accessibility links

وزير مصري يتوقع تقديم موعد الانتخابات الرئاسية


أعلن المستشار محمد عطية وزير شئون مجلسي الشعب والشورى والتنمية المحلية في مصر أن انتخابات رئيس الجمهورية سوف تجرى أواخر مايو/أيار القادم علي أن يمنح المرشحون‏ ثلاثة ‏أسابيع لتقديم أوراقهم اعتبارا من العاشر من مارس/آذار المقبل.

وقال عطية في تصريحات نقلتها صحيفة الأهرام الحكومية على موقعها الالكتروني إنه سيتم منح المرشحين 45 يوما للقيام بأعمال بالدعاية الانتخابية وعرض برامجهم.

وأشار الوزير إلى أن تعديل قانون انتخابات الرئاسة يتضمن إعلان نتائجها في كل لجنة عامة بالمحافظات، بدلا من اللجنة المركزية تحقيقا للشفافية والمصداقية.

وكانت لجنة الانتخابات الرئاسية المصرية أعلنت أنه سيتم فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية في العاشر من آذار/مارس المقبل، بعد ضغوط من القوى السياسية والشبابية المطالبة بالإسراع في نقل السلطة من المجلس العسكري إلى رئيس مدني منتخب.

ومن ناحيته ناشد المجلس الاستشاري المعاون للمجلس العسكري المستشار فاروق سلطان رئيس المحكمة الدستورية العليا رئيس اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة الإعلان عن الجدول الزمني لانتخابات الرئاسة.

ووفقا للقواعد الجديدة التي تم إقرارها في استفتاء جرى العام الماضي ستقتصر ولاية الرئيس على فترتين متعاقبتين مدة كل منهما أربع سنوات.

وكان رئيس اللجنة التشريعية بمجلس الشعب المصري المستشار محمود الخضيري قد أبلغ "راديو سوا" أن الانتخابات الرئاسية ستتم قبل الانتهاء من صياغة الدستور، على خلاف ما كان مقررا في السابق.

وقال الخضيري إنه "بالنظر إلى فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية في مارس/آذار المقبل والانتهاء منها قبل يونيو/حزيران، فإنه سيكون من الصعب خلال هذه الفترة الزمنية الانتهاء من صياغة الدستور"، على حد قوله.

يذكر أن جماعة الإخوان المسلمين، أكبر القوى السياسية في البلاد والتي حصل حزبها على نحو 47 بالمئة من مقاعد مجلس الشعب، قد أعلنت أنها لن تقدم أي مرشح لانتخابات الرئاسة ولن تؤيد أي مرشح إسلامي وستدعم مرشحا يكون محل "توافق وطني".

وبدأ معظم المرشحين بالفعل الدعاية الانتخابية بشكل غير رسمي، وأبرزهم الأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى،ورئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق، والمحامي الإسلامي سليم العوا والقيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين عبد المنعم أبو الفتوح الذي انشق عن الجماعة العام الماضي والقيادي السلفي حازم صلاح أبو إسماعيل والقيادي الناصري حمدين صباحي.

XS
SM
MD
LG