Accessibility links

واشنطن تخفض ميزانية السفارة الأميركية في بغداد بعشرة في المئة


قال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية توماس نايدز إن ميزانية السفارة الأميركية في بغداد ستخفض بمقدار عشرة في المئة، غير أكد أن هذا لن يمنع من أن السفارة في بغداد ستبقى واحدة من أضخم البعثات الدلوماسية الأميركية في العالم.

وأضاف نايدز في تصريح للصحفيين في بغداد اليوم أن النفقات المخصصة لإجراء تعاقدات سيتم تقليصها فضلا عن الإتجاه لتقليص حجم الدبلوماسيين العاملين في السفارة، إلا أنه شدد على أن هذا الأمر يجب ألا يبعث برسالة خاطئة إلى الآخرين بشأن العراق الذي قال إنه سيبقى بلدا ذا أهمية إستراتيجية للولايات المتحدة لأسباب عديدة.

أما السفير الأميركي جيمس جيفري فقد قال لوكالة أسوشييتد برس إن السفارة الأميركية في بغداد ستظل هي الأكبر في العالم ما دام هو باقيا فيها، على حد قوله.

XS
SM
MD
LG