Accessibility links

logo-print

المكتبة الرقمية العالمية: كتب ومخطوطات نادرة على الإنترنت


أصبح اليوم بإمكان أي شخص في العالم أن يتصفح عبر شبكة الانترنت كنوزاً من الوثائق والكتب والمخطوطات مجانا من خلال مشروع المكتبة الرقمية العالمية، الذي تعكف عليه مكتبة الكونغرس بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة.

وعن هذا المشروع قال جون فان أودنارين مدير المكتبة الرقمية العالمية لموفد "راديو سوا" محمود بلحيمر إنه "مشروع لوضع كل الكنوز الثقافية العظيمة والوثائق والمخطوطات والكتب المتعلقة بتاريخ وثقافة كل بلدان العالم على شبكة الانترنت للاستعمال المجاني لجميع الناس، بهدف ترقية التفاهم الدولي بجعل الناس يفهمون بصورة أحسن إنجازات بعضهم البعض".

ورُصدت للمشروع الذي انطلق عام 2009، عشرة ملايين دولار، ويتعاون على انجازه العديد من الشركاء في العالم.

وعن ذلك يقول مدير المكتبة إن "لدينا 138 شريكا في 72 دولة، هم الذين يملكون هذه الوثائق النادرة من كتب ومخطوطات وخرائط وغيرِها، ويساهمون بها في المكتبة الرقمية العالمية".

وأضاف أن "إدارة المشروع والإشراف على هذا الموقع الالكتروني المتطور جدا ستتم في مكتبة الكونغرس، نظرا لكون الموقع يتطلب فريقا تقنيا متفانيا ونحن نتوفر عليه هنا".

ويقول القائمون على المشروع إنهم أنجزوا حتى الآن عمليات ترقيم للعديد من المواد الخاصة بالموروث الفكري والثقافي والتاريخي للعالم العربي، ووضعوها تحت تصرف المسؤولين عن الموقع الذي يحمل عنوان WWW.WDL.ORG

وبخصوص المواد التي تنشر على الموقع الالكتروني للمكتبة الرقمية العالمية تقول المديرة التقنية للمشروع ميشال غاكو إن "شركاء المشروع هم غالبا من يقترحون المواد التي يريدون أن يساهموا بها، فقد تكون إما أعظم الكنوز التي يتوفرون عليها أو فقط المواد التي تمثل تاريخهم أو ثقافتهم بصورة أحسن، ولكن في غالب الأحيان هم الذين يقترحون، وفي بعض الحالات نذهب إلى شريك ونطلب منه موادً معينة".

ولقد أقامت مكتبة الكونغرس مراكز للترقيم في المكتبة الوطنية والأرشيف في مصر، وفي المكتبة الوطنية والأرشيف في العراق، ووفرت التدريب والمساعدة التقنية اللازمة لمساعدة هذه المكتبات على ترقيم المواد التي تحصل عليها لوضعها في المكتبة الرقمية العالمية.

وتلقى المكتبة الرقمية العالمية اهتماما متزايدا في العالم العربي، كما حصلت على دعم من بعض المؤسسات منها هبة من مؤسسة قطر بثلاثة ملايين دولار كما أنها تسعى للتعريف بنفسها أكثر في العالم العربي.

XS
SM
MD
LG