Accessibility links

logo-print

تعثر مفاوضات النفط بين السودان وجنوب السودان مما ينذر بانهيارها


أعلن مصدر رسمي في الخرطوم رفعَ المفاوضات بين وفدي دولتي السودان وجنوب السودان الأربعاء في أديس أبابا، على أن تستأنف بعد أسبوعين وذلك لعدم توصل الطرفين إلى تسوية لمسألة النفط، مما يُنذر بانهيار تلك المفاوضات.".

من جانبه، قال وزير خارجية جنوب السودان نيال دينف نيال على هامش المفاوضات بين البلدين برعاية الاتحاد الأفريقي في أديس ابابا إن "الهوة ما زالت هائلة ولا اعرف إن كان يمكن ردمها".

وأضاف "لكن إذا توصلنا إلى اتفاق جيد فنحن مستعدون لاستئناف ضخ النفط".

وعُلقت المفاوضات مساء الثلاثاء بدون التوصل إلى اتفاق ويفترض ان تستأنف في العاصمة الإثيوبية، لكن لم يحدد أي موعد لها حتى الآن.

الجنوب يرفض العرض

وحول هذا الموضوع وافتنا مراسلة راديو سوا في الخرطوم أماني عبد الرحمن السيد بتقرير قالت فيه ان الوفد الجنوبي رفض العرض الذي تقدمت به دولة السودان بشأن النفط خلال مفاوضات دولتي الشمال والجنوب حول القضايا العالقة في اديس ابابا.

وقد رفعت المفاوضات بين الطرفين الأربعاء بعد أن فشلا في التوصل إلى تفاهمات بشأن ملف النفط وقررا أن تستأنف بعد أسبوعين حسبما جاء على لسان المتحدث باسم الخارجية السودانية .

هذا وجددت دولة جنوب السودان اتهاماتها للخرطوم باستيلائها على نفطها الجنوبي كما جاء على لسان باغان أمون رئيس الوفد الجنوبي المفاوض.

هذا وبنظر مراقبين فإن جولة التفاوض القادمة إذا مضت بالأسلوب الذي وصفوه بالتعنت فإن انهيار التفاوض بين الدولتين وارد ومحتمل.

ويذكر ان جنوب السودان ورث عند استقلاله في يوليو/تموز الماضي ثلاثة أرباع الاحتياطي النفطي للسودان قبل تقسيمه لكنه بقي يعتمد على البنى التحتية للشمال للتصدير.

رسوم الترانزيت

لكن منذ أشهر، لم تتمكن الخرطوم وجوبا من التوصل إلى اتفاق حول رسوم الترانزيت. ووقع السودان وجنوب السودان مساء الجمعة في اديس ابابا حيث كانا باشرا مفاوضات برعاية الاتحاد الافريقي، "اتفاق عدم اعتداء" في شأن خلافهما الحدودي.

واكد نص "الاتفاق" ان الطرفين يلتزمان "احترام سيادة وسلامة اراضي كل منهما" و"الامتناع عن شن اي هجوم، وخصوصا عمليات قصف".

وتصاعد التوتر على الحدود بين البلدين منذ اعلن جنوب السودان استقلاله في يوليو/تموز.

ووقعت مواجهات على طول هذه الحدود، وخصوصا في ولاية النيل الازرق ومنطقة ابيي المتنازع عليها.
XS
SM
MD
LG