Accessibility links

logo-print

الإخوان في مصر يهددون بإعادة النظر في معاهدة السلام مع إسرائيل


هدد حزب الحرية والعدالة المنبثق عن حركة الإخوان المسلمين بإعادة النظر في اتفاقية كامب ديفيد ردا على تلويح واشنطن بوقف المعونات المادية لمصر في إطار التوتر بينهما بسبب قضية تمويل الجمعيات الأهلية، مؤكدة أن هذه المعونات "جزء" من معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل.

وقال محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة في بيان صحفي إن "المعونة الأميركية جزء من اتفاقية كامب ديفيد الموقعة بين مصر وإسرائيل، والجانب الأميركي ضامن لها وطرف أصيل فيها. "

واعتبر مرسي "أن التلويح بوقف المعونة من جانب الإدارة الأميركية ليس في محله وإلا سيعاد النظر في الاتفاقية وقد تتعثر وانه لا مجال للحديث عن المعونة إلا في إطار الاتفاقية".

لكنه أشار في نفس الوقت إلى أن حزبه "يريد لمسيرة السلام أن تستمر بما يحقق مصلحة الشعب المصري".

علاقة متوترة

وتوترت العلاقة بين واشنطن والقاهرة اثر إحالة السلطات المصرية في الثالث من الشهر الجاري 44 شخصا من بينهم 19 أميركيا وأجانب آخرين إلى المحكمة الجنائية في قضية التمويل غير المشروع لجمعيات أهلية ناشطة في مصر.

وعلى اثر ذلك حذر ثلاثة أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي الثلاثاء مصر من أن خطر حصول قطيعة "كارثية" بين البلدين نادرا ما كان بهذا الحجم.

وتقدم الولايات المتحدة مساعدة عسكرية إلى الجيش المصري تبلغ قيمتها 1,3 مليار دولار سنويا.

وغالبا ما تنسب السلطات ووسائل الإعلام الرسمية المصرية حركة الاحتجاجات والتظاهرات ضد الجيش في البلاد إلى "مؤامرات" حيكت خارج البلاد والى "أياد أجنبية".

XS
SM
MD
LG