Accessibility links

logo-print

روسيا تزيد صادراتها من الأسلحة رغم خسائرها في السوق العربي


أعلن مدير الجهاز الفدرالي للتعاون العسكري والتقني الروسي ميخائيل ديمترييف أن بلاده صدرت خلال العام الماضي معدات عسكرية بلغت قيمتها 13.2 مليار دولار، متجاوزة قيمة مبيعات عام 2010 رغم خسارتها سوق بعض الدول العربية ومنافسة الصين.

وأوضح المسؤول الروسي لصحيفة فيدوموستي الخميس أن الأسلحة اشترتها دول تعد من "العملاء التقليديين لروسيا"، مضيفا أن 25 بالمئة من الصادرات أرسلت إلى الهند، و15 بالمئة إلى الجزائر، و10 بالمئة إلى فيتنام.

وقال ديمترييف إن روسيا تعتزم تصدير أسلحة بقيمة تصل إلى 13.5 مليار دولار خلال عام 2012، مشيرا إلى أن صفقات الأسلحة في عام 2010 عادت على روسيا بما قيمته 10.4 مليار دولار.

وفي حين يقدر مسؤولون في الدفاع الخسارة التي تكبدتها روسيا نتيجة تغيير عدد من الأنظمة في العالم العربي خلال العام الماضي بأربعة مليارات دولار، قال ديمترييف إن روسيا عوضت تلك الخسائر باستئناف صادراتها إلى بعض الدول الأوروبية مثل الجمهورية التشيكية وعدد من دول أميركا اللاتينية وجنوب شرق آسيا.

من جهتها أعلنت الشركة الوطنية المكلفة بتصدير الأسلحة "روسو بورونكسبورت" أنها استأثرت بنصيب الأسد من صادرات السلاح الروسية بإجمالي 10.7 مليار دولار في العام الماضي، فيما توزعت القيمة المتبقية بين 22 شركة أخرى.
XS
SM
MD
LG