Accessibility links

مقتل ثمانية أطفال فلسطينيين في حادث تصادم بالضفة الغربية


أفادت الشرطة الإسرائيلية أن ثمانية أطفال فلسطينيين على الأقل قد قتلوا يوم الخميس في حادث تصادم بين حافلة تقل أطفالا فلسطينيين وشاحنة يقودها فلسطيني بالقرب من القدس.

وقالت لوبا السمري المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية إن "هنالك ما بين ثمانية إلى عشرة أطفال قتلى تتراوح أعمارهم ما بين 10 و16 عاما وهناك أكثر من ثلاثين جريحا تم نقلهم إلى مستشفيات مختلفة".

وأضافت أن شاحنة سائقها عربي من مدينة القدس انزلقت بسبب أجواء وحالة الطقس الماطرة متسببة في الحادث الذي وقع صباح الخميس في الشارع الواصل بين حاجز مستوطنة ادم باتجاه قلنديا.

وتابعت أن ذلك أدى إلى "انحراف الشاحنة عن مسارها واصطدامها بالطرف الأمامي اليساري لحافلة الركاب العمومية التي كان يستقلها عشرات التلاميذ".

وقالت الناطقة إن "الحافلة التي أقلت التلاميذ انقلبت جراء الاصطدام واشتعلت بها النيران مما أدى إلى وقوع العديد من القتلى وعشرات الإصابات".

وأشارت إلى أن التحقيقات في الحادث ما زالت مستمرة في شرطة لواء السامرة وبالمشاركة مع شرطة المرور الفلسطينية.

وذكر شهود عيان أن الحادث حصل لتلاميذ مدرسة نور الهدى الإسلامية من ضاحية السلام من القدس الشرقية عندما كانوا في رحلة مدرسية إلى احد منتزهات مدينة رام الله.

وقال نايف السلايمة وهو ولي أمر احد الطلاب إن "سائق الشاحنة عربي فلسطيني من القدس الشرقية واسمه اشرف عرابي ويقيم في منطقة عناتا" .

وتابع قائلا "إننا هنا في مكان الحادث كأولياء أمور شكلنا لجنة لنحاول معرفة أسماء الضحايا والمصابين لنقوم بتبليغ أهالي التلاميذ".

من جهته، قرر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إعلان الحداد العام على ضحايا الحادث لمدة ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام في المؤسسات الفلسطينية في الداخل والخارج، كما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية - وفا.

XS
SM
MD
LG