Accessibility links

logo-print

فينجر مدرب أرسنال ينتقد لاعبيه بعد الخسارة الكبيرة أمام ميلانو


يواجه الفرنسي أرسين فينجر مدرب نادي أرسنال الإنجليزى لكرة القدم واحدا من أصعب التحديات خلال ارتباطه بالفريق اللندني المستمر منذ 15 عاما، بعد أن مني فريقه بأسوأ هزيمة في تاريخ مشاركاته في بطولات الأندية الأوروبية لكرة القدم وأصبح المدرب الفرنسي يواجه مهمة صعبة للغاية في سبيل تحقيق بعض النجاح في الموسم الحالي.

وكانت هزيمة أرسنال بأربعة أهداف مقابل لا شيء أمام "إيه سي ميلانو " الايطالي يوم الأربعاء في ذهاب دور 16 من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أسوأ خسارة له منذ بداية مشاركاته على المستوى الأوروبي في 1963 ولم ترحمه الصحف الانجليزية وأسهبت في انتقاداتها لأدائه.

أما فينجر الذي دأب دوما على الوقوف إلى جانب لاعبيه مهما كان أداؤهم فقد تغير موقفه هذه المرة وانتقد لاعبيه بشدة واصفا الأداء بأنه "كارثة".

وقال فينجر عن مباراة يوم الأربعاء في تصريحات له يوم الخميس "صدمتني النتيجة وصدمني الأداء.. لقد كانت أسوأ ليلة لنا على المستوى الأوروبي. لقد عوقبنا وكنا نستحق ذلك."

وأضاف فينجر"لم نتفاعل مع المباراة وكان أداؤنا سيئا جدا هجوميا ودفاعيا.. شعرت بالصدمة لأننا لم نتفوق في أي مكان. إنه أسوأ أداء لنا في المسابقات الأوروبية.. لم نتفاعل مع مجريات المباراة على الإطلاق."

وتأخر ارسنال بهدف مبكر سجله كيفن برينس بواتينج قبل أن تتلقى شباكه ثنائية من البرازيلي روبينيو وهدفا من ركلة جزاء سجله زلاتان إبراهيموفيتش.

وسيلتقي أرسنال خارج أرضه مع سندرلاند في الدور الخامس لكأس انجلترا السبت المقبل بعد أسبوع من فوزه هناك 2-1 في الدوري الانجليزي الممتاز ليصعد إلى المركز الرابع بين فرق الدوري العشرين.

XS
SM
MD
LG