Accessibility links

logo-print

محكمة أميركية تحكم بالسجن مدى الحياة على النيجيري عمر فاروق


أصدرت محكمة أميركية الخميس حكما بالسجن مدى الحياة على النيجيري عمر فاروق عبد المطلب المتهم بمحاولة تفجير طائرة يوم عيد الميلاد في عام 2009.

واعترف عمر بالتهم الثماني الموجهة إليه في أكتوبر/تشرين الأول بما فيها محاولة قتل 289 شخصا كانوا على متن طائرة كانت تقوم بالرحلة الرقم 253 المتوجهة من أمستردام إلى ديترويت في الولايات المتحدة، عندما حاول تفجيرها بمتفجرات مخبأة في سرواله.

ولم تظهر على وجه عمر فاروق، الذي كان يرتدي قبعة بيضاء وقميصا قطنيا أبيض، أي مشاعر عندما نطقت القاضية نانسي ادموندز بالأحكام القصوى على كل تهمة من التهم الموجهة له.

وقالت القاضية إن "المتهم قال، كما أنه من الواضح انه كانت لديه دوافع قوية لتنفيذ هجوم إرهابي آخر".

وأضافت أن "هذه المحكمة ليست لديها القدرة للتحكم في دوافع المتهم التي يبدو أنها لم تتغير، ولكنني استطيع التحكم في فرص المتهم بتنفيذ مثل هذه الأعمال".

وكانت محاولة التفجير قد أثارت خوفا عالميا ودفعت بالولايات المتحدة إلى تشديد إجراءاتها الأمنية في المطارات.

وأكد عمر، الذي تخلى عن محاميه واختار الدفاع عن نفسه، انه مذنب وقال إن أعماله كانت صحيحة وأن المجرم الحقيقي هو السياسة الخارجية للولايات المتحدة. وقال في تصريح مقتضب "اليوم هو يوم النصر، الله اكبر".

وأضاف "في رد سريع على بعض الأشياء التي قيلت، أقول أن حياتي وحياة المسلمين تغيرت كذلك بسبب الهجمات على المدنيين الأبرياء".
XS
SM
MD
LG