Accessibility links

logo-print

مظاهرات في غزة تضامنا مع الأسير الفلسطيني خضر عدنان


تظاهر آلاف الفلسطينيين اليوم الجمعة في وسط مدينة غزة تضامنا مع الأسير الفلسطيني خضر عدنان المضرب عن الطعام منذ 62 يوما بدعوة من حركة الجهاد الإسلامي بحسب ما أفاد شهود عيان.

وقد شاركت كافة الفصائل الفلسطينية في المظاهرة التي خرجت بعد صلاة الجمعة من المسجد العمري في غزة إلى مقر الصليب الأحمر حيث يوجد 11 فلسطينيا أعلنوا إضرابهم عن الطعام تضامنا مع عدنان، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وشارك رئيس وزراء الحكومة المقالة إسماعيل هنية في هذه التظاهرة.

وقال نافذ عزام القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في كلمته "القضية التي يناضل من اجلها الشيخ خضر عدنان وأعلن من أجلها الإضراب عن الطعام ليست شخصية ولا قضية فرد بل هو يدافع عن آلاف الأسرى ويعكس مأساة الشعب الفلسطيني".

وتابع "هناك مأساة يعيشها الفلسطينيون وآلاف الأسرى لكن ردة فعل العالم الظالم هي العودة لطاولة المفاوضات والتنسيق مع الاحتلال".

وكان خضر عدنان البالغ من العمر 34 عاما والذي اعتقله الجيش الإسرائيلي في ديسمبر/كانون الأول بالقرب من جنين في شمال الضفة الغربية بدأ إضرابا عن الطعام منذ 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ويؤكد خضر أن إسرائيل لا تملك أي دليل ضده ويتهم محققيه بسوء معاملته.

واستنادا إلى القانون الإسرائيلي الموروث عن الانتداب البريطاني يمكن إبقاء المشتبه فيه قيد الاعتقال الإداري من دون اتهام لمدة يمكن أن تصل إلى ستة أشهر مع إمكان تجديد هذا الاعتقال الإداري إلى ما لا نهاية.

وكانت الأمم المتحدة قد دعت الأسبوع الماضي إسرائيل إلى "بذل كل ما بوسعها للحفاظ على صحة" الأسير الفلسطيني.

كما نددت منظمتا العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش بالمصير الذي يواجه عدنان وطالبتا بالإفراج عنه أو بتوجيه الاتهام إليه ومحاكمته سريعا.
XS
SM
MD
LG