Accessibility links

استمرار المظاهرات الرافضة لإجراء انتخابات رئاسية في اليمن


توافدت منذ صباح الجمعة مجموعات من الشباب اليمنيين المناهضين لنظام الرئيس علي عبدالله صالح على العاصمة صنعاء لتنظيم مظاهرة عقب صلاة الجمعة بشارع الستين تحت مسمي جمعة صوتك مكسب للثورة وفقا لما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وفي نفس السياق، تستمر المظاهرات الرافضة لإجراء الانتخابات الرئاسية في ظل بقاء أسماء من النظام السابق بمراكز قيادية في السلطة، حيث شددت المعارضة على ضرورة التخلص من كل رموز نظام صالح في تأكيد على ضرورة استبعاد أبنائه وأقاربه من المناصب القيادية خاصة في أجهزة الأمن والجيش.

كما جددت جماعة الحوثيين المعارضة بصعدة شمال اليمن رفضها للانتخابات، وقامت عناصر منها بتمزيق صور هادي.

يشار إلى أنه من المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية المبكرة يوم الثلاثاء القادم.

من ناحية أخرى، قال مصدر أمني إن قوات الحكومة اليمنية اعتقلت يوم الجمعة عشرة مقاتلين لهم صلة بالقاعدة بعد هجوم على إحدى البلدات اليمنية مما يبرز التحديات الأمنية التي تواجه الانتخابات الرئاسية التي تجرى في اليمن الأسبوع القادم.

ويوم الأربعاء قتل متشددون إسلاميون خمسة رجال من بينهم ضابط كبير بالجيش اليمني ورئيس اللجنة الانتخابية في البيضاء في هجوم بالأسلحة النارية.

وفتح المسلحون النار على سيارة تقل خالد وقعة وهو قائد كتيبة للحرس الجمهوري فقتلوه هو وحسين البابلي رئيس اللجنة الانتخابية في البيضاء ونجله وجنديين. كما أُصيب في الهجوم عشرة أشخاص.

ويبرز الهجوم التحديات الأمنية التي تواجه اليمن بينما يستعد لانتخابات رئاسية ستجرى يوم 21 فبراير/ شباط لانتخاب خلف للرئيس المنتهية ولايته علي عبد الله صالح.

وأعلنت جماعة أنصار الشريعة المتشددة المسؤولية عن الهجوم لكنها قالت إنها استهدفت القائد العسكري فقط انتقاما من تقاعس الحكومة عن الوفاء بالتزاماتها في اتفاق انسحب بموجبه الإسلاميون من بلدة رداع بعد أن كانوا قد سيطروا عليها.
XS
SM
MD
LG