Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة تهنئ الشعب الليبي وتدعو قادته لاحترام الحريات والشفافية


هنأت الولايات المتحدة قادة وشعب ليبيا بالذكرى الأولى لبدء الثورة التي أطاحت بالقذافي. وقال بيان للخارجية الأميركية إن الشعب الليبي يتمتع الآن بحرية تعبير ويناقش قوانين جديدة ويستعد لأول انتخابات حرة في تاريخ البلاد.

ودعا البيان قادة ليبيا الجدد إلى احترام الحريات واعتماد سياسات مسؤولة وشفافة في الحكم. وتعهد بأن تدعم الولايات المتحدة مسيرة الليبيين في الفترة الانتقالية وأن تظل صديقة لليبيا الحرة في السنوات المقبلة.

وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض إن "الثوار الذين ثابروا على القتال من اجل الحريات يتحملون اليوم مسؤولية حمايتها بالتعاون مع الحكومة لتحقيق الاستقرار والسلام والمصالحة".

حماية حقوق الأقليات

وإلى ذلك دعا وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه ليبيا الجمعة إلى اتخاذ تدابير جديدة للدفاع عن حقوق الأقليات، معتبرا أن "أعمال عنف وتجاوزات لا تزال تحصل" في هذا البلد.

وقال جوبيه في بيان إن "فرنسا تحيي الذكرى الأولى للثورة الليبية لكن الطريق لا يزال طويلا"، مشيدا أيضا بشجاعة وكرامة الشعب الليبي وواعدا بان تستمر باريس في دعم المصالحة الوطنية.

لكنه تدارك أن "أعمال عنف وتجاوزات لا تزال تحصل في ليبيا، وخصوصا في مراكز الاعتقال غير القانونية وبحق الأقليات العرقية".

وأضاف جوبيه أن السلطات الليبية بدأت باتخاذ تدابير لوضع حد للنواقص الملحوظة. "لا بد من مواصلة هذا النهج لإعادة بناء دولة قانون".

وقال مسؤول فرنسي رفض كشف هويته إن "الوضع ليس جيدا" في ليبيا، لافتا إلى أن فرنسا "تقوم بإيصال رسائل لكن السلطات لا تملك وسائل لفرض احترام حقوق الإنسان".

احترام حقوق الإنسان

من ناحيته دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة إلى التنبه إلى وضع حقوق الإنسان في هذا البلد، معتبرا أن ثورة قامت باسم حقوق الإنسان لا ينبغي أن تشوبها انتهاكات لهذه الحقوق.

وقال بان في بيان إن الليبيين باتوا اليوم اقرب إلى ديموقراطية كانت حتى عام من الزمان مجرد حلم بعيد.

ودعا الأمين العام للمنظمة الأممية "الليبيين كافة إلى الوحدة في إطار روحية مصالحة، والى ضمان أن لا تشوب تجاوزات ثورة قامت باسم الدفاع عن حقوق الإنسان، وإنما الدفع باتجاه إقامة دولة قانون.

وقال بان كي مون إن الأمم المتحدة مستعدة لتقديم أقصى المساعدة إلى ليبيا في هذه المرحلة الانتقالية خصوصا في إطار الإعداد للدستور وانتخاب جمعية تأسيسية.

XS
SM
MD
LG