Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يرسل مجموعة عمل إلى الأردن دعما للإصلاحات


أعلن مسؤول أوروبي رفيع الجمعة أن الاتحاد الأوروبي سيرسل الأربعاء "مجموعة عمل" إلى الأردن لمساعدة هذا البلد في تطبيق الإصلاحات السياسية والاقتصادية وتنسيق المساعدة.

وأوضح الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي في منطقة جنوب المتوسط برناردينو ليون أن الاجتماع الذي ستترأسه وزيرة خارجية الاتحاد كاثرين اشتون ورئيس الوزراء الأردني عون الخصاونة سيكون الأول في إطار مجموعة العمل المذكورة.

وأضاف ليون في مؤتمر صحافي أن المجموعة تصل "في مرحلة أساسية" يستعد فيها البرلمان الأردني لتطبيق إصلاحات عدة.

وسيكون إصلاح القضاء والإدارة العامة والمحكمة الدستورية فضلا عن الإصلاحات الاقتصادية في صلب عمل المجموعة.

وتوقع دبلوماسي أوروبي كبير رافضا كشف هويته أن يعلن الاتحاد الأوروبي في هذه المناسبة زيادات "حيوية" في المساعدة الأوروبية.

ويتوقع قريبا إعلان قروض يقدمها البنك الأوروبي للاستثمار والبنك الأوروبي لإعادة الأعمار والتنمية الذي وسع أخيرا نطاق عمله في الأردن.

وفي ما يتجاوز ذلك، ينوي الاتحاد الأوروبي أيضا البدء بمفاوضات بهدف التوصل إلى اتفاق تبادل حر "معمق وكامل"، وفق الدبلوماسي الأوروبي.

واعتبر الدبلوماسي انه في غمرة الربيع العربي وعدم الاستقرار الإقليمي، فان "الأردنيين يعلمون أن عدم التحرك ليس خيارا".

وأضاف "نحتاج جميعا إلى دعم هذه الجزيرة المستقرة في المنطقة، ولكن لن يكون استقرار إذا لم يتصد الأردنيون لهذه الإصلاحات".

وأوضح الدبلوماسي أن مساعدة الاتحاد الأوروبي ستكون تدريجية ورهنا بالتقدم الذي يحرزه الأردن لجهة الإصلاحات. لكنه اقر بان المهمة لن تكون سهلة وخصوصا أن "المشكلة في الأردن انه يفتقر إلى ثقافة الأحزاب السياسية".

XS
SM
MD
LG