Accessibility links

مؤسسة أميركية تهتم بضحايا الحروق من الأطفال


تعتبر السوائل الساخنة من أكثر مسببات حروق الأطفال انتشارا إذ أن فضول الطفل و حب الاستطلاع لديه خاصة في سنواته الأولى يقودان لحوادث حرق لا تحمد عواقبها، وتبقى آثارها مع الطفل مدى الحياة، خاصة إذ لم تتوفر له وسائل العلاج المناسبة والمتطورة.

وتسعى مؤسسة أميركية لرعاية ضحايا الحروق من الأطفال إلى ضمان حصول أكبر عدد منهم لما يحتاجونه من علاج ورعاية قد لا تتوفر لهم في بلدانهم، إما بسبب ظروف عائلاتهم المادية أو بعدهم الجغرافي عن مراكز العلاج.

تفاصيل أوفى عن هذه المؤسسة وما تقدمه لضحايا الحروق من الأطفال حول العالم في سياق التقرير التالي لقناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG