Accessibility links

logo-print

إسرائيل: سنتخذ بمفردنا القرار بشأن مهاجمة إيران


أعلن الجنرال بيني غانتز رئيس أركان الجيش الإسرائيلي مساء السبت أن إسرائيل ستتخذ وحدها قرار ضرب إيران، وذلك بالتزامن مع بدء مستشار الرئيس باراك أوباما للأمن القومي توم دونيلون زيارة لإسرائيل.

وقال الجنرال في مقابلة مع القناة العامة الأولى: "إسرائيل هي الحامي الرئيسي لأمنها. هذا دورنا كجيش. على دولة إسرائيل الدفاع عن نفسها".

وبالتزامن مع زيارة دونليون بدأ غانتر خلال اليومين الماضيين سلسلة مقابلات لكبرى القنوات التلفزيونية الإسرائيلية تناولت خصوصا الأزمة مع إيران.

وكان دونيلون وصل إلى إسرائيل لإجراء "مشاورات مع كبار المسؤولين الإسرائيليين بشأن ملفات عدة من بينها إيران وسوريا ومسائل أخرى تتعلق بالأمن في المنطقة".

وبحسب الجنرال غانتز فإن إيران لا تمثل فقط "مشكلة إسرائيلية" إنما "مشكلة إقليمية ودولية".

باراك يدعو إلى تسريع وتيرة العقوبات

ودعا وزير الدفاع الإسرائيلي أيهود باراك السبت المجتمع الدولي إلى زيادة عقوباته على إيران قبل أن تدخل في "منطقة حصانة" تجعلها منيعة أمام أي غارات ضد برنامجها النووي.

وقال باراك في مؤتمر صحافي في طوكيو "علينا تسريع وتيرة فرض العقوبات" على طهران.

وأضاف: "على المجتمع الدولي أن يرغم الإيرانيين على التساؤل: هل نحن مستعدون لدفع ثمن العزلة (التي نعانيها)، أم علينا أن نقرر إنهاء جهودنا النووية؟. على العالم أن يقوم بتشديد العقوبات قبل أن يدخل الإيرانيون منطقة حصانة".

وكانت الأمم المتحدة قد فرضت رزمة عقوبات على إيران فضلا عن عقوبات أحادية فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لحض طهران على التخلي عن برنامجها النووي.

وازداد التوتر بين إسرائيل وإيران أخيرا بعد استهداف طواقم دبلوماسية إسرائيلية في نيودلهي وتبيليسي وبانكوك.

XS
SM
MD
LG