Accessibility links

logo-print

مصر تعد بتزويد غزة بالطاقة وأوكسفام تطالب بإنهاء حصار غزة


أعلنت سلطة الطاقة الفلسطينية في الحكومة المقالة السبت أن مصر وعدت بضخ كميات من السولار لتشغيل محطة توليد الكهرباء في القطاع الأحد، في وقت حذرت منظمة أوكسفام من خطر غرق هذا القطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس في "ظلام كامل".

وقال المسؤول في سلطة الطاقة أحمد أبو العمرين في تصريح لصحافيين: "بناء على اتصالاتنا المستمرة مع المسؤولين المصريين هناك وعود جادة بضخ كميات من السولار المصري الخاص بالمحطة غدا الأحد. ولكن حتى اللحظة لم يتم التنسيق معنا حول آلية دخول الوقود والكمية المسموح بها لكن نأمل أن تترجم الوعود على أرض الواقع غدا، ويتم إدخال كميات من السولار تسمح بإعادة تشغيل المحطة مرة أخرى".

وأوضح أنه سيتم ضخ 500 ألف لتر لمحطة الكهرباء و100 ألف لتر للسيارات وذلك وفق تصريحات رئيس لجنة الصناعة والطاقة في مجلس الشعب المصري السيد نجيدة.

وقال أبو العمرين إن المحطة تحتاج لما يزيد عن 400 ألف لتر يوميا موضحا إنه سيتم تشغيلها بمجرد دخول كميات الوقود اللازمة إليها.

اعتصام أمام معبر رفح

واعتصم العشرات من طواقم الإسعاف والطوارئ أمام معبر رفح الحدودي مع مصر مطالبين مصر بتزويد قطاع غزة بالكهرباء والسولار. ورفعوا شعارات "نطالب المجلس العسكري ومجلس الشعب المصري بإنهاء مشكلة انقطاع الكهرباء، منظمات حقوق الإنسان أين هي من حقوقنا الصحية، هل تنتظرون الكارثة".

وفي بيان تلاه المعتصمون باسم لجنة الإسعاف والطوارئ أوضحوا: "نحن اليوم أمام ساعات قليلة ستقربنا أكثر من إعلان حالة الطوارئ بمختلف درجاتها في كافة مستشفياتنا ومركز الرعاية الأولية وستكون عسيرة جدا على كافة الطواقم الطبية".

وأضافوا: "إننا نطالب المعنيين بالخروج من حالة الصمت غير المبرر التي تواجه بها أنات آلاف المرضى ونداءات استغاثتهم دون أن ينتصر لها احد أو ينتفض من اجلها المتشدقون بحماية حقوق الإنسان في العالم" داعين "الجميع بالوقوف عند مسؤولياتهم قبل فوات الأوان".

وحض رئيس حكومة حماس في غزة إسماعيل هنية السلطات المصرية على التدخل الفوري للرد على كل حاجات غزة من الكهرباء بشكل دائم محذرا من أزمة إنسانية حقيقية.

منظمة أوكسفام تطالب برفع الحصار

من جانبها حذرت منظمة أوكسفام البريطانية غير الحكومية من أن النقص في مادة الفيول قد يتسبب "بانهيار كافة الخدمات الضرورية" مطالبة بإنهاء الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة.

وقالت المديرة الإقليمية للمنظمة كاثرين ايسويان في بيان إن "هذه الأزمة في المحروقات تثبت أن الأنفاق ليست حلا دائما للحصار"، مضيفة "إذا ما أردنا حل أزمة الكهرباء نهائيا، يجب فتح كل معابر غزة بالكامل بما يتسق مع القانون الدولي".

وكانت محطة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة التي تؤمن ثلث احتياجات القطاع توقفت عن العمل الثلاثاء، كما أعلنت سلطة الطاقة الفلسطينية التي دعت مصر إلى إمداد القطاع بالوقود.

وأعلنت وزارة الصحة في الحكومة الفلسطينية المقالة الخميس أنها على وشك إعلان حالة الطوارئ لأن الأمر "جد خطير" بسبب استمرار انقطاع الكهرباء عن قطاع غزة لليوم الثالث على التوالي.

XS
SM
MD
LG