Accessibility links

أعرب تشاي جيون نائب وزير الخارجية الصينية بعد اجتماعه بالرئيس السوري بشار الأسد في دمشق السبت عن قلق بكين من توتر الوضع في سورية، داعياً جميع الأطراف إلى وقف العنف ضد المدنيين، والدخول في حوار للتوصل إلى خطة سياسية شاملة.

وأضاف المسؤول الصيني في مؤتمر صحافي: "تدعو الصين جميع الأطراف إلى وقف أعمال العنف، والجلوس إلى طاولة الحوار لبحث خطة إصلاح سياسي شاملة، والاتفاق على آلياتها".

وأعرب المسؤول الصيني عن أمله في إجراء الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، وكذلك الانتخابات البرلمانية في المرحلة القادمة بصورة سلسة، مؤكداً أن الصين لا تنحاز لأي من طرفي النزاع في سورية، وأضاف: "إن موقفنا تجاه سورية ينطلق من مصالح الشعب السوري الأساسية وطويلة الأمد، ولا ننحاز لأي من الأطراف لأن موقفنا موضوعي ونزيه".

وشدد تشاي جيون، على أن بلاده تفضل التوصل إلى حل للأزمة في إطار جامعة الدول العربية يؤدي إلى وقف العنف، لافتاً الانتباه إلى أهمية الاستقرار، وقال: "لا تستطيع سورية إجراء إصلاحات شاملة إلا في ظروف مستقرة".

العراق يعرب عن أمله في حضور الأسد للقمة العربية

من جانبه، أعرب رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي عن أمله في أن يحضر الرئيس السوري بشار الأسد أو من يمثله القمة العربية المقبلة في بغداد نهاية مارس/ آذار القادم، إلا انه شدد على أن العراق سيلتزم بقرار الجامعة العربية حيال مسألة الحضور هذه.

وقال المالكي في مقابلة مسجلة مع قناة "الرشيد" الخاصة مساء السبت: "نحن نسأل الجامعة العربية هل قرارها بتعليق مشاركة سورية هو فقط في اجتماعات الجامعة أم على مستوى القمة أيضا. إذا كان فقط على مستوى المندوبين فنأمل حضور سورية القمة سواء أكان على مستوى رئيس الجمهورية أو من يمثله".

وتدارك المالكي "أما إذا كان القرار يقضي بتعليق كل المشاركات فنحن جزء من الجامعة العربية".

وقال: "نفضل أن تكون هناك مشاركة لأنها تفتح صفحة للحوار بعيدا عن التدخل وعن إثارة أجواء طائفية، وحيث أن لا مصلحة لأحد في أن يتدهور الوضع أكثر في سورية".

وسبق أن تحفظ العراق الذي يتقاسم مع سورية حدودا بطول 600 كلم عن قرار تعليق المشاركة السورية في اجتماعات الجامعة العربية، وعن قرار فرض عقوبات اقتصادية عليها.

ومع ذلك فان العراق لم يبد تحفظا عن القرارات الأخيرة للجامعة المتصلة بتشكيل قوة عربية دولية مشتركة يتم نشرها في سورية وتقديم الدعم "السياسي والمادي" للمعارضة السورية.

XS
SM
MD
LG