Accessibility links

logo-print

الدملوجي تنتقد استمرار توجيه التهم للهاشمي عبر وسائل الإعلام


انتقدت المتحدثة باسم القائمة العراقية ميسون الدملوجي استمرار توجيه التهم بحق نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي عبر وسائل الإعلام الحكومية.

وقالت الدملوجي في بيان إن هذا الأمر يخلق مزيدا من التوترات في الوقت الذي تسعى فيه الكتل السياسية للتهدئة وتفكيك الأزمة استعدادا للاجتماع الوطني المزمع عقده لتنفيذ اتفاق أربيل وتحقيق الشراكة الوطنية وإخراج العراق من أزماته السياسية.

وأضافت الدملوجي أن مجلس القضاء الأعلى كان قد أعلن بشجاعة عدم مسؤوليته عن بث الاعترافات على القنوات التلفزيونية الحكومية، إلا أن الناطق الرسمي باسمه ما لبث أن أعلن عن مئات الجرائم المنسوبة للهاشمي ، قبل أن يتم إبلاغه بها بشكل أصولي أو فسح المجال للدفاع عن نفسه، مما يشكل التباسا بالمفاهيم القضائية، كما قالت.

وأبدت الدملوجي استغراب كتلتها من استمرار تبرير من سمتهم برجال قانون مأجورين اعتادوا على تبرير جرائم النظام السابق في بث الاعترافات عبر قنوات الإعلام ، متجاهلين أبسط القواعد الدستورية والقانونية ومبادئ حقوق الانسان والأعراف والأخلاق في ضمان حق المتهم بالدفاع عن نفسه في محاكمة عادلة بعيدا عن التسييس والتأجيج.

وكان المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار البيرقدار أعلن خلال مؤتمر صحفي عقده الخميس الماضي أن الهيئة التحقيقية الخاصة بقضية الهاشمي أكدت تورط حمايته بتنفيذ 150 عملية مسلحة.

من جهته، قال الخبير القانوني طارق حرب إنه لا توجد مخالفة قانونية في ذكر الاتهامات الموجهة إلى نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي من قبل مجلس القضاء الأعلى عبر وسائل الإعلام.

وفي حديث مع راديو سوا أوضح حرب أن الأمر يصب في تعزيز شفافية القضية، وشدد على ضرورة تطبيق مبدأ "المتهم بريء حتى تثبت إدانته."

XS
SM
MD
LG