Accessibility links

نتانياهو يلتقي مستشار الأمن القومي الأميركي وسط توترات بشأن إيران


التقى مستشار الأمن القومي الأميركي توم دونيلون مساء الأحد في القدس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، حسب ما نقلت الإذاعة الإسرائيلية، وسط تزايد التوترات بشأن إيران وقبل الزيارة المقرر أن يقوم بها نتانياهو إلى واشنطن.

وكان البيت الأبيض أعلن أن دونيلون سيجري محادثات مع عدد من كبار المسؤولين الإسرائيليين حول عدد من القضايا ومن بينها سوريا.

وتأتي هذه الزيارة وسط توتر بين إسرائيل وإيران بشأن برنامج إيران النووي، وفي أعقاب هجمات على دبلوماسيين إسرائيليين ألقت إسرائيل بمسؤوليتها على طهران.

وقال نتانياهو الأحد في مستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة إن "هذا الأمر يندرج ضمن عمل نقوم به بانتظام في الأعوام الأخيرة لتحضير إسرائيل لعصر جديد، عصر تهديدات تستهدف الجبهة الداخلية".

وأمام مؤتمر لرؤساء المنظمات اليهودية الأميركية في القدس قال نتانياهو الأحد في كلمة له إن هناك "أربعة مخاطر كبيرة" تلقي بثقلها على إسرائيل هي: "النووي وآلاف الصواريخ الموجهة إلى مدننا والهجمات عبر الانترنت وعمليات التسلل عبر حدودنا ليس فقط من قبل الإرهابيين بل أيضا من أجانب يهددون الطابع اليهودي لدولتنا الصغيرة"، دون أن يتوسع في كلامه عن الملف النووي الإيراني.

وفي بداية اجتماع الحكومة المنتظم الأحد، قال نتانياهو إن الاجتماع سيناقش مراجعة قام بها مسؤولو دفاع حول استعدادات إسرائيل للدفاع المدني.

وأضاف أن ذلك "جزء من التحرك المستمر الذي نقوم به في السنوات الأخيرة لإعداد إسرائيل للزمن الجديد وهو زمن التهديدات لجبهة إسرائيل الداخلية"، إلا أنه لم يكشف عن تفاصيل.

وفي مقابلة مع شبكة CNN بثت الأحد حذر رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي أن أية ضربة عسكرية إسرائيلية ضد إيران ستتسبب في "زعزعة" الاستقرار، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية. وأضاف: "ليس من الحكمة اتخاذ قرار لمهاجمة إيران في الوقت الحالي. الحكومة الأميركية واثقة من أن الإسرائيليين يتفهمون مخاوفنا، فتوجيه ضربة في هذا الوقت سيزعزع الاستقرار ولا يحقق أهداف إسرائيل على المدى الطويل".

وقال مستشار الأمن القومي الإسرائيلي السابق الجنرال غوزي ديان إن اختيار ديمبسي للكلمات مهم.

وصرح للإذاعة الإسرائيلية العامة: "أود التركيز على عبارة ديمبسي (في الوقت الحالي) مشيرا إلى عرض إيران الأخير لاستئناف المحادثات النووية".

وقال إن "الرسالة الإسرائيلية لواشنطن هي دعونا نهتم بالتهديد النووي الإيراني الذي هو تهديد لسلام العالم، ودعونا نقوم بذلك معا. إذا توليتم أنتم القيادة، ذلك جيد. وإذا حشرنا في زاوية وأصبح علينا أن نتولى القيادة فإن ذلك سيكون واجبا علينا".

وتأتي زيارة دونيلون قبل زيارة من المقرر أن يقوم بها نتانياهو إلى واشنطن الشهر القادم لإجراء محادثات مع أوباما من المرجح أن تركز على إيران واستئناف المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية اليومية الأحد أن مدير الاستخبارات القومية الإسرائيلية جيمس كلابر سيزور إسرائيل في وقت لاحق من هذا الأسبوع لإجراء محادثات مع مسؤولي الدفاع والاستخبارات الإسرائيليين.

وقالت الصحيفة إن كلابر ودونيلون "يعتزمان تهدئة إسرائيل والتأكيد على أنه حتى لو استؤنفت المحادثات مع إيران، فإن ذلك لن يكون على حساب العقوبات التي ستستمر في التصاعد إلا إذا أوقفت إيران فورا برنامجها النووي وسمحت بإجراء إشراف جدي عليه".

وأضافت أن وزير الدفاع الإسرائيلي سيقوم بزيارة إلى واشنطن تمهيدا لزيارة نتانياهو.

XS
SM
MD
LG