Accessibility links

logo-print

وزير الداخلية يعد بإعادة هيكلة وزارته ويهدد مطلقي اللحى من الشرطيين


أكد وزير الداخلية محمد إبراهيم أنه سيتم إعادة هيكلة الوزارة، ونفى ما تردد عن قيام حركة تطهير داخل جهاز الشرطة، أو وجود قوائم كاملة بأسماء ضباط طلبت بعض القوى السياسية تطهير الوزارة منهم، كما حذر ضباط وأفراد الشرطة من إطلاق لحاهم.

وأوضح في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن اللجنة المشكلة لإعادة هيكلة جهاز الشرطة لا يوجد بها أعضاء من خارج جهاز الشرطة حتى الآن مؤكدا أنه سيتم الاستعانة بخبراء ومراجعة نظم الشرطية في دول أخرى تتشابه مع طبيعة الشعب المصري.

وعما تردد عن رغبة بعض ضباط وأفراد الشرطة إطلاق اللحى، هدد الوزير بإحالة أي شرطي يصر على إطلاق لحيته بإيقافه عن العمل وإحالته إلى التفتيش واتخاذ كافة الإجراءات القانونية لإحالته إلى المجالس التأديبية.

وأوضح أن الوزارة سألت رجال الدين وأكدوا أن إطلاق اللحية عادة وليست سنة موضحا انه تم بالفعل توعية الضباط بذلك وعدلوا عن رغبتهم .

وعن قرار وزير الداخلية تأجيل المباريات الودية الثلاث للمنتخب المصري لكرة القدم، أوضح إبراهيم أن إتحاد كرة القدم طلب لعب المباريات الثلاث بمدينة الغردقة، ولكن الوزارة أكدت تعذر إقامتها، نظرا لزيادة حالة الاحتقان في نفوس اللاعبين والجماهير.

وكانت المطالبات بإعادة هيكلة وزارة الداخلية، قد زادت في الفترة الأخيرة مع شيوع الانفلات الأمني ومقتل أكثر من 70 شخصا من مشجعي كرة القدم في بورسعيد في وقت سابق الشهر الجاري ما أثار احتقان وغضب المواطنين.

وتعاني مصر من حالة الانفلات الأمني منذ اندلاع الثورة التي أطاحت بحكم الرئيس حسني مبارك في 11 فبراير/شباط من العام الماضي.

XS
SM
MD
LG