Accessibility links

logo-print

أوباما يلتقي نتانياهو وسط قلق من ضربة إسرائيلية محتملة لإيران


أعلن البيت الأبيض الاثنين أن الرئيس باراك أوباما سيجتمع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في الخامس من الشهر القادم خلال زيارة الأخير للولايات المتحدة للمشاركة في الاجتماع السنوي للجنة الأميركية الإسرائيلية للشؤون العامة (أيباك).

ومن المرتقب أن يلقي نتانياهو خطابا خلال اجتماع أيباك المقرر تنظيمه ما بين الرابع والسادس من مارس/آذار المقبل.

وتم الإعلان عن لقاء أوباما ونتانياهو في بيان صادر عن البيت الأبيض حول زيارة مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي توم دونيلون لإسرائيل التي جاءت وسط قلق متزايد من احتمال توجيه إسرائيل ضربة عسكرية إلى إيران لإجهاض برنامجها النووي الذي تعتبره تل أبيب تهديدا مباشرا لإسرائيل.

وقال البيت الأبيض إن دانيلون والوفد المرافق له بحثا في إسرائيل كافة القضايا الأمنية ذات الاهتمام المشترك، مشيرا إلى أن الزيارة تمثل جزءا من الحوار المتواصل والمكثف بين الولايات المتحدة وإسرائيل وتعكس الالتزام الأميركي بأمن الدولة العبرية.

ومن ناحيتها ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن دانيلون سلم دعوة من الرئيس أوباما إلى نتانياهو خلال لقاء جمع بينهما في القدس.

وقالت الصحيفة إن الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز سيشارك هو الآخر في اجتماع أيباك، مشيرة إلى أنه قد يلتقي أوباما على هامش المؤتمر.

يذكر أن إيران كانت قد أعلنت في وقت سابق يوم الاثنين أن قواتها الجوية بدأت مناورات تهدف إلى مواجهة التهديدات باستهداف منشآتها النووية.

وأفادت وكالة أنباء فارس بأن التدريبات انطلقت في منطقة بوشهر التي تضم أحد المفاعلات النووية، "بهدف تعزيز استعدادها للتعامل مع تهديدات محتملة ضد أراضيها خاصة في مراكزها النووية الحيوية والحساسة".
XS
SM
MD
LG