Accessibility links

logo-print

الصين تنتقد قرار إيران وقف بيع نفطها لفرنسا وبريطانيا


انتقدت الصين إيران لقرارها وقف بيع نفطها لشركات بريطانية وفرنسية في مطلع الأسبوع، داعية إلى بذل جهود جديدة للحوار لإنهاء المواجهة المتصاعدة بشأن برنامج طهران النووي المثير للجدل.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي في إطار تعليقه على القرار الإيراني، إن بلاده دعت دوما للحوار والمفاوضات كسبيل لحسم النزاعات بين الدول ولا تؤيد ممارسة الضغوط أو اللجوء إلى المواجهة لحسم القضايا.

وأعرب المتحدث الصيني عن أمل بلاده في أن تعود كل الأطراف إلى المسار الصحيح للحوار في أسرع وقت ممكن.

جدير بالذكر أن الصين تعد من أكبر مستوردي النفط الإيراني إذ تشتري نحو عشرين بالمئة من إجمالي صادرات إيران من النفط.

الاتحاد الأوروبي يقلل

من جانبه، قلل الاتحاد الأوروبي الاثنين من أهمية تهديدات طهران بوقف تصدير نفطها إلى دول أوروبية أخرى، وأكد قدرته على احتواء أي وقف لإمدادات النفط الإيراني.

وقال سباستيان برابانت المتحدث باسم الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون إن لدى الاتحاد الأوروبي مخزوناً جيدا من النفط ومنتجاته يمكنه من مواجهة أي توقف محتمل في الإمدادات.

وفي روما، قال وزير الخارجية الفرنسية ألان جوبيه إن الإمدادات النفطية الإيرانية إلى دول الاتحاد هامشية عند مقارنتها بإجمالي الحاجات الأوروبية، مكرراً أن الاتحاد الأوروبي هو الذي قرر فرض حظر على مبيعات النفط الإيرانية.

وكان رئيس شركة النفط الوطنية الإيرانية أحمد قالباني قد أعلن الاثنين أن الجمهورية الإسلامية ستوقف مبيعات النفط إلى دول أوروبية أخرى إضافة إلى فرنسا وبريطانيا، إذا واصلت أوروبا ما وصفها بأعمالها العدائية ضد طهران.
XS
SM
MD
LG