Accessibility links

logo-print

نتائج انتخابات المجلس المحلي في مصراتة تعلن اليوم


توقع رئيس اللجنة الانتخابية في مدينة مصراتة الليبية محمد بالروين أن تعلن نتائج انتخابات المجلس المحلي اليوم الثلاثاء، بعد الانتهاء من فرز الأصوات.

وكانت مراكز الاقتراع في مصراتة قد أقفلت بعد أن أجريت انتخابات المجلس المحلي في أول استحقاق انتخابي في ليبيا منذ أكثر من 40 عاما منع فيها نظام القذافي الانتخابات باعتبارها بدعة غربية.

ووصف بالروين عملية الانتخاب بالحدث التاريخي.

وأعرب بالروين عن أمله بأن تكون هذه الانتخابات مثالا يحتذى به.

وقال بالروين إن الاقتراع الذي جرى بدون أي حادث، هو "أيضا تمرين على الانتخابات المقبلة" التي يفترض أن تجري في يونيو/حزيران على مستوى البلاد لانتخاب مجلس تشريعي.

وقد دعي سكان مصراتة إلى انتخاب 28 عضوا في مجلسهم المحلي من بين 242 مرشحا.

وفي مصراتة التي تقع على بعد 210 كلم شرق طرابلس تم تسجيل 101486 ناخبا من بين 156000 ناخب محتمل في المدينة التي تضم 281000 نسمة مقسمة إلى 10 دوائر.

وقال المصدر إن نسبة المشاركة مع منتصف اليوم تراوحت بين 30 و60 في المئة.

في مكاتب الاقتراع كان إلزاميا على الناخبين التواري خلف المعزل وبعد الانتخاب وضع إصبعهم في حبر ازرق لا يزول قبل 24 ساعة، لمنع اقتراع ناخب أكثر من مرة.

وقام ثوار سابقون وعناصر شرطة بحراسة مدخل مركز الاقتراع قرب جادة طرابلس حيث تواجهت قوات القذافي وثوار المدينة بشراسة طوال أسابيع.

وقد تم استيراد صناديق الاقتراع الشفافة من تونس والحبر الخاص من بريطانيا.

وقال المسؤول عن أحد مكاتب اقتراع محمد قرمان لوكالة الصحافة الفرنسية "إنها مبادرة من المدينة. مبادرة من شبابنا. أرسل عدد من المدن الأخرى مندوبين لمراقبة الاستحقاق واكتساب الخبرة".

وأكد قرمان أن نسبة المشاركة عند إقفال الصناديق كانت "مرضية جدا" وبلغت حوالي 69 في المئة".

وقال "عشنا في غيبوبة طوال 40 عاما. هذه الانتخابات انجاز. على عكس دول أخرى ليست لدينا مؤسسات. بالتالي إن تنظيم انتخابات يشارك فيها عشرات آلاف الأشخاص ليس مهمة سهلة".

XS
SM
MD
LG