Accessibility links

logo-print

مجلس الشعب المصري يدعو الحكومة لدعم المعارضة السورية


نددت لجنة الشؤون العربية بمجلس الشعب المصري بما وصفته بالمذابح التي يرتكبها النظام السوري، وأكدت في بيان لها أن هذا النظام يقود سورية إلى الهاوية.
وطالبت اللجنة في بيانها الحكومة المصرية بفتح حوار مع فصائل المعارضة السورية لتوحيد قوى الثورة للحصول على اعتراف دولي بالمعارضة السورية بديلا شرعيا للنظام السوري.

ورحب البيان بقرار سحب السفير المصري في دمشق للتشاور كخطوة تكميلية لقرار مجلس الشعب المصري بتجميد العلاقات مع نظيره السوري.
كما طالب البيان إلى ضرورة القيام بمبادرات نحو الدول الداعمة للنظام السوري وخاصة روسيا والصين إيران في محاولة لإقناعها بخطورة ما يعنيه تفاقم الأزمة في سورية من تهديد لمصالح هذه الدول.

كذلك أفاد البيان برفض أي تدخل أجنبي في الأزمة السورية للحيلولة دون تكرار السيناريو العراقي أو الليبي.

وفي حديث لـ"راديو سوا" قال رئيس اللجنة محمد السعيد إدريس إن مصر كدولة قائدة ورائدة يجب أن تقود مبادرات وأن بيان اللجنة هو خطوة في سلسلة خطوات تصعيدية.
وأضاف إدريس إلى ضرورة الحفاظ على وحدة سورية وحريتها.

وأكد رئيس اللجنة أنه لا توجد نية لقطع العلاقات مع سورية في إشارة إلى استدعاء السفير المصري لدى دمشق، وذلك من أجل رعاية مصالح الشعبين المصري والسوري.

XS
SM
MD
LG