Accessibility links

logo-print

جبهة العدالة والتنمية في الجزائر ترفض تشكيل تحالف إسلامي لخوض الانتخابات القادمة


أعلن رئيس حزب جبهة العدالة والتنمية الجزائري عبد الله جاب الله معارضته لتحالف الإسلاميين ضمن قائمة واحدة خلال الانتخابات التشريعية المقررة في العاشر من مايو/أيار، رغم تعدد النداءات لتشكيل تحالف يضم الإسلاميين.

وقال جاب الله في مؤتمر صحافي عقده الثلاثاء إنه جرب كل الوسائل منذ عام 1976، وقام بثلاثين تجربة لجمع الإسلاميين ولكن باءت كلها بالفشل.

وأضاف أن الخلاف والتعدد هما الأصل من أجل التنافس المشروع لبناء الدولة والمجتمع، نافيا أن يكون قد تلقى عرضا رسميا من أصحاب مبادرة التكتل الإسلامي.

من جهة أخرى رحب جاب الله بالتنسيق مع الأحزاب الأخرى في الرقابة على الانتخابات والتحالف معها بعد الانتخابات.

وفي حديث لـ"راديو سوا" قال المحلل السياسي الجزائري عبد الحميد جمراسة، إن عبد الله جاب الله يعتبر أن حزبه أكثر حظا من التحالفات الإسلامية الأخرى للفوز في الانتخابات المقبلة.

وأضاف جمراسة أن جاب الله "كان يتحدث عن مساع جارية حالية بين مجموعة من الأحزاب الإسلامية القديمة والحديثة النشأة تحاول أن توحد صفوفها في قوائم ترشيحات واحدة تدخل بها المعترك الانتخابي المقبل".

وأوضح أن "جاب الله يعتبر نفسه أكبر من هذه الأحزاب على أساس أن له قاعدة شعبية عريضة بحكم أنه متواجد في الساحة السياسية وفي المشهد السياسي منذ ما يقرب من 35 سنة".

وأضاف أنه "معروف عن جاب الله أنه زعيم إسلامي يريد أن يقود التيار الإسلامي ولا يريد أن يدخل في تحالفات مع قادة إسلاميين هو يعتبر نفسه أكبر منهم وأكثر حظوظا للفوز بمفرده ولوحده بأصوات التيار الإسلامي".

XS
SM
MD
LG