Accessibility links

عباس ومشعل يلتقيان بالقاهرة لإتمام اتفاق الدوحة ولتشكيل الحكومة


من المقرر أن يلتقي الأربعاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس برئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في العاصمة المصرية القاهرة على هامش لقاء الفصائل والإطار القيادي لمنظمة التحرير، التي تبدأ اجتماعاتها غدا الخميس للتباحث بشأن تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن عباس سيقوم بجولة عربية تشمل مصر وقطر، وسيصل القاهرة الأربعاء في زيارة تستغرق يومين، يشارك خلالها في اللقاءات التي ستجري لاستكمال ما تم الاتفاق عليه في الدوحة والقاهرة تمهيدا لتشكيل الحكومة.

من جهته، أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أن بلاده ستواصل جهودها من أجل مساعدة الفلسطينيين والإسرائيليين على العودة إلى طاولة المفاوضات.

وجاءت تصريحات الملك عبد الله خلال استقباله وفد مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الأميركية الرئيسية في عمان.

يذكر أن الأردن استضاف في شهر يناير/ كانون الثاني ستة لقاءات استكشافية بين مندوبين إسرائيليين وفلسطينيين بشأن استئناف مفاوضات السلام، لكنها لم تسفر عن نتائج ملموسة.

استقالة مدير معابر غزة

هذا ويذكر أن ماهر أبو صبحه مدير المعابر في قطاع غزة استقال احتجاجاً على ما سمّاه إذلال المسافرين الفلسطينيين عبر معبر رفح من قبل السلطات المصرية.

وقال إن هناك عشرات آلاف الممنوعين من السفر من بينهم المرضى والطلاب.

وأضاف أبو صبحه أن السلطات المصرية أغلقت الآن المعبر بشكل مفاجئ. وتعد مصر هي البوابة الرئيسية والوحيدة لقطاع غزة مع العالم الخارجي منذ فرضت اسرائيل حصارها على قطاع غزة.

الافراج عن خضر عدنان

على صعيد آخر، علق الاسير الفلسطيني خضر عدنان خضر الثلاثاء اضرابا عن الطعام كان بدأه قبل 66 يوما احتجاجا على اعتقاله بدون توجيه التهم اليه في اسرائيل كما اعلن مسؤولون فلسطينيون واسرائيليون مشيرين الى اتفاق للافراج عنه في 17 ابريل/ نيسان.

واعلن وزير الاسرى الفلسطيني عيسى قراقع الثلاثاء أن الأسير الفلسطيني علق اضرابه عن الطعام إثر التوصل إلى قرار بالافراج عنه في ابريل / نيسان المقبل.

وقال قراقع لوكالة الأنباء الفرنسية انه تم التوصل الى اتفاق يتم بموجبه "الافراج عن خضر عدنان في 17 من نيسان/ابريل وبناء عليه علق عدنان اضرابه عن الطعام".

ومن جهته اكد عوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان الصفقة تعني انه "ان لم تتوفر ادلة اخرى ضده سيتم الافراج عنه في 17 من ابريل/ نيسان".

وكان خضر عدنان خضر الذي يعمل خبازا اعتقل في 17 كانون الاول/ديسمبر الماضي وتم تحويله الى الاعتقال الاداري لمدة اربعة اشهر.

كما نفذ الاسرى الفلسطينيون في السجون الاسرائيلية الثلاثاء اضرابا عن الطعام لمدة 24 ساعة تضامنا مع عدنان الذي بات وجهه بنظارتيه المستديرتين ولحيته الطويلة رمزا للتصدي للاعتقال الاداري.

وتعتقل اسرائيل 309 فلسطينيين بموجب قانون الاعتقال الاداري وفق جمعية بتسيلم الاسرائيلية للدفاع عن حقوق الانسان.

وبحسب القانون الاسرائيلي الموروث عن الانتداب البريطاني، بالامكان وضع المشتبه فيه قيد الاعتقال الاداري من دون توجيه الاتهام له لمدة ستة اشهر قابلة للتجديد لفترة غير محددة زمنيا.

وكانت الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي اعربا عن قلقهما حيال الوضع الصحي لعدنان. كما نددت منظمات مدافعة عن حقوق الانسان مثل منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش وجمعية الدفاع عن الحقوق المدنية في اسرائيل بمصير المعتقل الفلسطيني داعية السلطات الاسرائيلية الى محاكمته او اطلاق سراحه.
XS
SM
MD
LG