Accessibility links

إخوان مصر يمارسون ضغوطا على المجلس العسكري لتشكيل حكومة ائتلافية


قال نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في مصر محمود غزلان إن الجماعة ستواصل الضغط على المجلس العسكري من أجل الاستجابة لطلب تشكيل حكومة الوفاق الوطني.

وصرح غزلان في لقاء مع "راديو سوا" بأن الجماعة ستخاطب المجلس العسكري بهذا الشأن من أجل تشكيل حكومة جديدة بقيادة حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسي للجماعة.

وأضاف أن تشكيل حكومة ائتلافية يقودها الحزب، الحاصل على الأغلبية البرلمانية في مجلس الشعب، هو تمهيد لنقل السلطة للمدنيين.

كما أكد المرشد العام للجماعة محمد بديع في تصريح للموقع الرسمي للحزب، رغبة الجماعة في تشكيل حكومة ائتلافية يقودها الحزب، مشيرا إلى أن من وراء هذه الدعوة تجنب المزيد من أعمال العنف، التي شهدتها البلاد في الفترة الأخيرة، والرغبة في تشكيل "حكومة قوية تستند إلى الشعب".

وطالب المجلس العسكري الذي يدير شؤون البلاد بضرورة أن يفي بوعده وأن يسلم السلطة للمدنيين، وفقا للجدول الزمني الذي التزم به.

وكان حزب الحرية والعدالة قد انتقد ما سماه فشل الحكومة التي عينها المجلس العسكري لإدارة شؤون البلاد، وذلك في بيان له يوم الثلاثاء.

وقال الحزب: "ما زالت مصر تعاني من أزمات اقتصادية وأمنية متفاقمة تؤكد فشل الحكومة الحالية في معالجتها، وهو ما يزيد من معاناة الشعب المصري الذي مر عام على ثورته ولكنه لم يشعر بنقلة نوعية في متطلبات حياته المعيشية".

كما اعتبر أن استمرار الحكومة التي يرأسها كمال الجنزوري "دون النظر إلى أدائها المتردي سوف يزيد الأمور تعقيدا".

يذكر أن المجلس العسكري الذي يدير شؤون البلاد منذ الإطاحة بنظام حسني مبارك في ثورة شعبية في 11 فبراير/شباط من العام الماضي، قد أعلن عن فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية في العاشر من الشهر الجاري على أن يتم تسليم السلطة كاملة بحلول أواخر يونيو/حزيران القادم.

وحصد الإسلاميون على غالبية مقاعد البرلمان، ومن المقرر أن يتم تشكيل لجنة تأسيسية يختارها البرلمان بمجلسيه من أجل صياغة الدستور الجديد للبلاد.

XS
SM
MD
LG