Accessibility links

logo-print

إيران تؤكد تمسكها بالمسار النووي رغم العقوبات


أكد المرشد الأعلى في إيران آية الله علي خامنئي الأربعاء أن المسار النووي للجمهورية الإسلامية "لن يتغير رغم العقوبات الدولية والاغتيالات والضغوط الأخرى".

وجدد خامنئي في كلمة نقلها التلفزيون الحكومي عقب إعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية انهيار المحادثات مع إيران، التأكيد على أن بلاده لا تسعى إلى امتلاك سلاح نووي.

وأعلنت وكالة الطاقة الذرية في وقت سابق الأربعاء أنها فشلت في التوصل إلى اتفاق مع إيران خلال يومين من المحادثات حول نشاطات طهران النووية.

وأضافت أن الجمهورية الإسلامية رفضت طلب الوفد الزائر تفقد موقع عسكري مهم في برشين، تشتبه الوكالة بحسب تقرير نشرته في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أن تجارب تجري فيه لتصميم رؤوس حربية نووية.

وأعرب الأمين العام للوكالة يوكيما أمانو عن خيبة أمله لرفض إيران السماح للمفتشين بزيارة موقع برشين، وقال: "بدأنا بروح بناءة لكن لم نتوصل إلى اتفاق".

من جانبه صرح رئيس الوفد البلجيكي هرمان ناكيرتس لدى عودته إلى فيينا بأنه "لم نتمكن من الدخول إلى برشين"، مضيفا أنه لم يتم الترتيب لإجراء المزيد من المحادثات.

إلا أن المبعوث الإيراني لدى الوكالة علي أصغر سلطانية الذي شارك في المحادثات في العاصمة الإيرانية الثلاثاء، قال وفقا لوكالة الأنباء الطلابية إسنا إن "المفاوضات ستتواصل في المستقبل".

وكان فريق رفيع من الوكالة الذرية قد توجه إلى إيران يوم الاثنين في ثاني زيارة خلال أقل من شهر، في محاولة لإقناع المسؤولين الإيرانيين بتبديد الشكوك حول سعي طهران سرا إلى تطوير أسلحة نووية.

ومنذ صدور التقرير الذي قالت فيه الوكالة الذرية إن لديها معلومات تشير إلى أن إيران قامت بأنشطة تتصل بتطوير سلاح نووي، تتعرض الجمهورية الإسلامية لضغوط دولية كبيرة كان آخرها استهداف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي قطاع النفط والبنك المركزي الإيرانيين.

XS
SM
MD
LG