Accessibility links

تنديد بمقتل صحافيين غربيين في حمص ودمشق تنفي علمها بوجودهما


أكدت السلطات السورية أنها لم تكن تعلم بوجود الصحافيين الغربيين اللذين قتلا الأربعاء في مدينة حمص على أرضها، في حين توالت التنديدات بمقتلهما.

وقال وزير الإعلام عدنان محمود لوكالة الصحافة الفرنسية: "ليس لدى السلطات أي علم بدخول الصحافي ريمي اوشليك والصحافية ماري كولفن أو وجودهما على الأراضي السورية. وطلبنا من السلطات المختصة في حمص البحث عن مكان وجودهما ومتابعة الموضوع".

وأضاف أن "الوزارة تطلب من جميع الإعلاميين الأجانب الذين دخلوا إلى سورية بطريقة غير شرعية مراجعة أقرب مركز للهجرة والجوازات لتسوية أوضاعهم وفق القوانين المرعية".

وأعلنت السلطات الفرنسية مقتل كولفن، الصحافية الأميركية التي تعمل لمجلة "صاندي تايمز" البريطانية، والمصور الفرنسي اوشليك الذي يعمل لوكالة "اي بي 3 برس".

إصابة ثلاثة صحافيين آجانب آخرين

وأوضح ناشطون مناهضون للنظام في حي بابا عمرو بحمص أن الصحافيين قتلا وأصيب ثلاثة صحافيين أجانب آخرين على الأقل غيرهما بجروح في قصف طال منزلا حوله ناشطون مناهضون للنظام السوري إلى مركز إعلامي في حي بابا عمرو في حمص التي تتعرض أحياء فيها للحصار والقصف من قوات النظام منذ الرابع من فبراير/ شباط.

وقال عضو الهيئة في حمص هادي العبد الله لـ"راديو سوا": "تأكدنا من استشهاد صحافيين أجانب كانوا مع مجموعة صحافيين موجودين في حي بابا عمرو. الصحافية الأميركية ماري كولفن تعمل للصاندي تايمز والصحافي الفرنسي ريمي أوشليك، هؤلاء استشهدوا نتيجة القصف الصاروخي الذي طال المنزل الذين كانوا فيه، الأمر الذي أدى إلى هدمه".

تنديد فرنسي

ورأى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن مقتل الصحافيين يثبت أن "على هذا النظام التنحي".

وقال وزير الثقافة الفرنسي فريديريك ميتران إن الصحافيين اللذين قتلا "تعرضا للمطاردة اثناء محاولتهما الهرب من القصف".

واشنطن تندد بمقتل الصحافيين

من جانبها، اعتبرت الولايات المتحدة الأربعاء أن مقتل الصحافيين في حمص يشكل "نموذجا جديدا على وحشية نظام" الرئيس السوري بشار الأسد.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند لوكالة الصحافة الفرنسية الأربعاء إن "هذا الحادث المأساوي يشكل نموذجا جديدا على الوحشية الوقحة لنظام الأسد".

إدانة روسية

هذا، وأدانت روسيا الأربعاء مقتل الصحافييْن الغربيين، ووصفته بأنه "مأساوي".

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن "موسكو تدين بقوة وقلقة جدا" إثر مقتل الصحافيين الغربيين في سورية معتبرة أن هذا "الحدث المأساوي يؤكد مرة جديدة ضرورة قيام كل أطراف النزاع السوري بوقف العنف".

العاهل السعودي: لا جدوى للحوار بشأن سورية

على صعيد آخر، أبلغ العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف خلال اتصال أجراه الأخير اليوم الأربعاء عدم جدوى أي حوار الآن حول ما يجري سورية، بحسب مصدر رسمي.

ونسبت وكالة الأنباء السعودية إلى الملك قوله لميدفيدف "كان من الأولى من الأصدقاء الروس القيام بتنسيق روسي عربي قبل استعمال روسيا حق النقض في مجلس الأمن، أما الآن فإن أي حوار حول ما يجري لا يجدي".

وأضافت أن الملك "اجاب" ميدفيديف لدى استعراض أوضاع المنطقة و"خصوصا سورية" أن "السعودية لا يمكن إطلاقا أن تتخلى عن موقفها الديني والأخلاقي تجاه الأحداث الجارية" في هذا البلد.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي فشل مجددا مطلع الشهر الحالي في إصدار قرار حول سورية بسبب فيتو روسي وصيني، فيما صوتت الدول الأخرى الـ13 في مجلس الأمن لصالح مشروع القرار الذي يدعم خطة الجامعة العربية لتسوية الأزمة في سورية.

وقد أعلن الكرملين في وقت سابق اليوم أن مدفيديف والملك عبد الله "تبادلا وجهات النظر حول الوضع في الشرق الأوسط في ضوء الأحداث الجارية في سورية".

وأضاف أن الرئيس الروسي والعاهل السعودي بحثا تنسيق الجهود على الصعيدين الثنائي والدولي من أجل إرساء الاستقرار في المنطقة.

XS
SM
MD
LG