Accessibility links

logo-print

سوريا تعلن أن العقوبات المفروضة عليها أدت إلى نقص في التجهيزات الطبية


أكدت سورية الأربعاء أن العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها ودعم الخارج للمجموعات المسلحة التي تستهدف بنيتها التحتية، عوامل أثرت على قطاعها الصحي وتسببت بتراجع الخدمات الإنسانية لهذا القطاع ، حسبما افادت وكالة الإنباء الرسمية سانا.

وذكرت الوكالة أن سورية وجهت رسائل إلى بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر وإلى الامم المتحدة ومجلس حقوق الانسان مفادها أن العقوبات الظالمة التي فرضتها بعض الدول العربية والأوروبية والولايات المتحدة الأميركية أدت إلى إحداث نقص في المواد والتجهيزات الطبية وكل مستلزمات المعالجة المستوردة من الخارج.

هذا وقد اعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر أن وفداً من المجلس الوطني السوري سيلتقي الأربعاء رئيس المنظمة في جنيف.

وقال صالح دباكة المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر في سورية إن الهدف من هذا الاجتماع هو التواصل مع جميع الاطراف التي لها تأثير على الوضع في سورية من أجل تأمين دخول المساعدات، مضيفاً لـ:راديو سوا":

"اللجنة الدولية قامت على الأقل بارسال قافلتين بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي في سورية إلى حمص، طبعا في حمص هناك فرع جيد جدا ونشيط جدا للهلال الأحمر العربي السوري يعتمد بالأساس على متطوعين، وما فهمته منهم أنهم يقومون بتوزيع المساعدات على الأقل في تسع نقاط أو عبر تسع نقاط في أماكن مختلفة من حمص."

واضاف "بعض مناطق حمص ما زال من الصعب جدا الوصول إليها لأسباب مفهومة، طبعا هناك اشتباكات والوضع لا يسمح وبالتالي ليس من الحكمة أن يقوموا بدخول هذه المناطق إذا لم يسمح لهم بدخولها".

هذا وقد أمطرت القوات التابعة لنظام بشار الأسد أحياء مدينة حمص التي تسيطر عليها المعارضة بوابل من الصواريخ والقنابل الأربعاء مما أدى إلى تدمير العديد من المباني واسفر بالتالي عن مقتل أكثر من 80 شخصا بينهم صحفيان غربيان.

بريطانيا وفرنسا تحتجان

وقد قررت بريطانيا استدعاء السفير السوري في لندن للاحتجاج على مقتل صحفييْن غربييْن الأربعاء.

وكانت فرنسا قد اتخذت نفس الاجراء الأربعاء. من جهته اعلن وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه أن فرنسا تعتبر السلطات السورية مسؤولة عن مقتل الصحافيين في القصف على حمص، مضيفا بأن دمشق مطالبة باعطائنا جوابا.

ويعتبر هذا القصف العنيف تكثيفا لهجوم مستمر تقوم به القوات السورية للقضاء على المقاومة في حمص وهي من النقاط المحورية في الانتفاضة المتأججة في أنحاء البلاد ضد حكم الرئيس بشار الأسد المستمرة منذ شهر مارس/آذار من العام الماضي، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

وقال ناشطون في المدينة إنه تم انتشال اكثر من 60 جثة لمقاتلي المعارضة والمدنيين من حي ببا عمرو بعد القصف الذي وقع بعد ظهر يوم الأربعاء مما أثار غضبا دوليا.

وقال الناشط بحمص أبو أبي لرويترز إن مروحيات عسكرية قامت بطلعات استطلاع فوق المنطقة قبل البدء بقصفها.

كما أظهرت لقطات فيديو وضعها ناشطون من المعارضة على الانترنت المباني المدمرة والشوارع المهجورة وأطباء يعالجون المدنيين الجرحى في أحوال بدائية في حي بابا عمرو الذي تستهدفه قوات الجيش السوري.

وقال مسؤول لبناني قريب من الحكومة السورية لرويترز في بيروت إن الرئيس الأسد يريد انهاء الوضع في حمص بحلول يوم الأحد للتحضير للاستفتاء على الدستور ثم سيتحول بعد ذلك إلى ادلب.

ويذكر ان ناصر عبد العزيز الناصر رئيس الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة أعلن أن اجتماعاته مع المسؤولين في تركيا ستركز على التطورات الإقليمية والقضايا المدرجة على جدول أعمال الأمم المتحدة.

وشدد على أهمية دور تركيا في التطورات الإقليمية الأخيرة، مشيراً إلى أن الأمم المتحدة تعتزم عقد مؤتمر بشأن القضايا الإقليمية في تركيا في مايو المقبل.

وعن تصاعد العنف في سوريا، قال الناصر إنه يجب أن يتوقف فوراً وبأن الأمم المتحدة والعالم لن يبقى صامتاً إزاءه.

وقالت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية كاثرين أشتون خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الأردني عون الخصاونة في ختام اجتماع فريق العمل الأردني - الأوروبي في منطقة البحر الميت الأردنية، قالت ردا على سؤال إن الكلمات ليست كافية لوصف الأوضاع التي يعيش فيها الشعب السوري.

وأضافت قائلة إنها نيابة عن دول الاتحاد الأوروبي كافة تدعو الرئيس السوري بشار الأسد أن يتنحى وإن على القيادة السورية بدلا من قتل شعبها أن تعمل مع شعبها لإيجاد الحلول.

محاولات لوقف اطلاق النار

على صعيد آخر، تواصل اللجنة الدولية للصليب الاحمر الدفع باتجاه وقف لاطلاق النار في سورية.

وتقول المتحدثة باسم اللجنة كارلا حداد إن هناك ضرورة ً قصوى لمثل ذلك الوقف لتمكينها من تقييم احتياجات الشعب السوري. واشارت إلى أن هناك صعوبة ً في التخاطب مع كل من الحكومة والمعارضة في سورية لتأمين دخول المستلزمات الاساسية التي يحتاجها السوريون، وقالت:

"لقد جرت نقاشاتٌ حول هذا الوقف الضروري لاطلاق النار، الامر الذي يعني وقف اطلاق النار على ارض الواقع بحيث يمكن تسليم المساعدات، لأن الوضع الامني في سوريا صعب".

وقالت حداد إن اللجنة تبذل جهدها للتحدث مع اطياف المعارضة داخل سوريا لتمكين اللجنة من تقديم المساعدات اللازمة للسوريين.

ويخشى السكان في حمص من ان الرئيس بشار الأسد سيعرض المدينة لنفس المعاملة التي لجأ اليها والده حافظ الأسد ضد مدينة حماة التي تمردت قبل 30 عاما عندما قتل عشرة آلاف شخص.

هذا وسيهيمن الوضع الانساني المتفاقم في حمص وبلدات محاصرة أخرى على محادثات أصدقاء سورية التي ستجري في تونس يوم الجمعة والتي تشارك فيها الولايات المتحدة ودول اوروبية وعربية وتركيا ودول أخرى تطالب الاسد بوقف اراقة الدماء والتخلي عن السلطة.

معارضة التدخل الاجنبي

وفي الشأن السوري أيضا، قالت وكالة الأنباء الروسية إن الرئيس الروسي ديميتري مدفيدف اتفق مع نظيره الايراني محمود احمدي نِجاد خلال اتصال هاتفي اجراه الأربعاء على معارضتهما للتدخل الأجنبي في سوريا.

وجاء في بيان أصدره الكرملين أن الطرفين أعلنا انهما يشجعان السوريين على تجاوز الازمة بأنفسهم في اسرع وقت ممكن بوسائل سلمية وحصرا من دون تدخل خارجي.

XS
SM
MD
LG