Accessibility links

logo-print

توقعات بإعلان نتائج الانتخابات اليمنية خلال ثلاثة أيام وأنصار صالح يشاركون


توقع رئيسُ اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء في اليمن القاضي محمد الحكيمي أن تعلن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد في غضون الأيام الثلاثة المقبلة.

وأكد الحكيمي في حديث لـ"راديو سوا" أن الإقبال كان كبيرا على صناديق الاقتراع، وأن نسب التصويت مرتبطة بالنتائج التي لم تظهر بشكل نهائي بعد وأضاف:"لا توجد إلى الآن إحصائيات تلقيناها من الميدان حتى نستطيع أن نعلنها. ونتائج الاقتراع على الدور كامل على اعتبار أننا فتحنا المجال للاقتراع لمن بلغ السن القانوني في الدوائر كاملة على مستوى الجمهوري فهي بالتالي مرتبطة بالنتائج العامة."

وأشار الحكيمي أن إعلان النتائج سيعقبه إجراءات دستورية أخرى وأضاف: "الانتخابات التي تمت يوم أمس ستشكل نقطة انفراج بالحياة السياسية للجمهورية اليمنية. الأجواء العامة بالنسبة للانتخابات هادئة. الشارع وبشكل عام كأنه راض عن العملية الانتخابية ويهيئ نفسه لما بعد الانتخابات. بعد ان تقوم اللجنة العامة بإعلان النتائج، سيتم تسليم شهادة الفوز للفائز بالانتخابات الرئاسية وستتخذ الإجراءات الدستورية لنقل السلطة وفقا لما ينص عليه الدستور اليمني."

أنصار صالح يشاركون بقوة

من جهته أوضح عبد الحفيظ النهاري نائب رئيس الدائرة الإعلامية في حزب المؤتمر الشعبي العام أن أنصار الرئيس السابق علي صالح شاركوا بقوة في الانتخابات الأخيرة وأضاف:" كان المؤتمر الشعبي العام في قلب الحدث وقد توجه أعضاؤه إلى الصناديق لاختيار المشير عبد ربه هادي رئيسا انتقاليا. وكان المؤتمر الشعبي العام هو الركيزة الأساسية التي خاضت هذا الاستحقاق وبالتأكيد كنا مع شركائنا في حكومة الوفاق الوطني وفي التسوية السياسية وفي أحزاب اللقاء المشترك.

وأشار النهاري إلى أن الشعب اليمني هو الذي انتصر في النهاية وقال:" نتصور بأن الشعب اليمني هو المنتصر الحقيقي في هذه الجولة وهو يرد الاعتبار للمرجعية الديموقراطية والشعبية وهو يختار رئيسا انتقاليا للخروج من الأزمة السياسية، والانتقال لمربع جديد يؤثر في السلام والاستقرار والنهوض بمنظومة الإصلاحات والتغيير."

إشادة دولية بالانتخابات اليمنية

وقد أشاد مجلس الأمن الدولي الأربعاء بـ "الطريقة السلمية عموما التي جرت فيها الانتخابات الرئاسية في اليمن ومستوى المشاركة المشجع فيها".

وفي بيان، أعرب الأعضاء الخمسة عشر في مجلس الأمن عن "تشجيعهم جميع الأطراف في اليمن على العمل معا لمتابعة العملية الانتقالية" الديموقراطية في البلاد وخصوصا تنظيم حوار وطني وإعادة النظر في الدستور وإجراء إصلاحات.

وأعلن اليمن الأربعاء أن نسبة المشاركة بلغت 60 بالمئة في الانتخابات الرئاسية التي كان نائب الرئيس عبد ربه هادي منصور المرشح الوحيد فيها، طبقا لاتفاق على تنحي الرئيس السابق علي عبدالله صالح.
XS
SM
MD
LG