Accessibility links

logo-print

إسرائيل تقول إن الإيرانيين يهددون بصواريخهم أوروبا والولايات المتحدة


قال وزير المالية الإسرائيلي يوفال ستاينتز إن إيران تعمل على إنتاج صواريخ باليستية عابرة للقارات قادرة على ضرب الولايات المتحدة، مضيفا أنها تستثمر ملايين الدولارات لأجل ذلك.

وتوقع المسؤول الإسرائيلي في مقابلة مع محطة CNBC التلفزيونية أن ايران ستتمكن خلال سنتين إلى ثلاث من إنتاج أول صاروخ عابر للقارات يمكن أن يصل السواحل الشرقية للولايات المتحدة، مضيفا أن الإيرانيين يسعون إلى فرض تهديد نووي باليستي مباشر لأوروبا والولايات المتحدة.

وتتضارب التصريحات بشأن احتمال شن إسرائيل ضربة عسكرية استباقية تستهدف المواقع النووي الإيرانية لمنع طهران من انتاج السلاح النووي، في حين أن إيران أكدت مرارا أن برنامجها النووي سلمي.

البيت الأبيض ينتقد إيران

انتقد البيت الأبيض إيران فيما يتعلق بفشل مهمة وفد الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وقال المتحدث باسمه جاي كارني إن فشل تلك المهمة يثبت رفض طهران تنفيذ التزاماتها النووية الخاصة ببرنامجها النووي.

وأضاف أن البيت الأبيض يواصل تقييم نوايا إيران بعد إرسالها خطاباً إلى مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون.

وشدد كارني على أن فشل مهمة الوفد الدولي يشير إلى أن طهران لم تغير سلوكها خاصة ما يتعلق بالوفاء بتعهداتها الدولية.

المضي بالمسار النووي

وفي ايران، أكد المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي الأربعاء أن المسار النووي للجمهورية الإسلامية "لن يتغير رغم العقوبات الدولية والاغتيالات والضغوط الأخرى".

وجدد خامنئي في كلمة نقلها التلفزيون الحكومي عقب إعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية انهيار المحادثات مع إيران، التأكيد على أن بلاده لا تسعى إلى امتلاك سلاح نووي.

وأمل بمتابعة الحوار

هذا وقد أعلن مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي اصغر سلطانية في تصريح نشره الأربعاء موقع التلفزيون الرسمي على شبكة الانترنت، أن إيران تأمل في متابعة حوارها وتعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعد فشل المحادثات التي أجريت خلال اليومين الماضيين في طهران.

وقال سلطانية "في اليومين الماضيين، تطرقنا إلى الجوانب التقنية والقانونية. أعطيت أجوبة تقنية على أسئلة الوكالة. وهذه المقاربة من التعاون والحوار ستستمر. وننصح الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتجنب تعكير مناخ التعاون".

وأضاف "من اجل تأكيد حسن نيتها، سلمت إيران الوكالة تصريحا أوليا وردها على ما ورد في تقرير المدير العام" للوكالة.

وشدد سلطانية على القول "طرحت مقترحات" لتطوير التعاون بين إيران والوكالة الدولية "لكن من اجل الوصول إلى اتفاق نهائي نحتاج إلى وقت إضافي. ولقد اتفقنا على متابعة المناقشات".

وتطرق سلطانية إلى رفض طهران السماح لوفد مراقبي الوكالة بالوصول إلى موقع بارشين النووي المفترض، الواقع في قاعدة عسكرية، وقال "للقيام بأي زيارة، من الضروري تحديد إطار وقواعد تأخذ في الاعتبار هواجس الطرفين". وأعلنت الوكالة الدولية الأربعاء فشل مهمتها الأخيرة في طهران.

XS
SM
MD
LG