Accessibility links

القيادات الفلسطينية تواصل لقاءاتها بالقاهرة لإعادة هيكلة منظمة التحرير


يعقد اليوم الخميس في القاهرة الإطار القيادي الموقت لمنظمة التحرير الفلسطينية اجتماعا لاستكمال اللقاءات التي تمت سابقا في القاهرة وعمّان بهدف إعادة هيكلة وبناء منظمة التحرير، وبحضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل.

وكان عباس ومشعل قد عقدا اجتماعا يوم أمس الأربعاء لبحث تشكيل حكومة الوفاق الوطني المقبلة وصفه الطرفان بأنه إيجابي في طريق تنفيذ المصالحة الفلسطينية.

وعقب اللقاء أعلن عباس ومشعل المضي قدما بالطريق الصحيح لإنهاء الانقسام الفلسطيني الفلسطيني، وحضر اللقاء رئيس جهاز المخابرات المصري الوزير مراد موافي.

وقد اكتسب لقاء عباس ومشعل أهمية خاصة من أجل التمهيد لاجتماع الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية والمقرر عقده صباح اليوم الخميس بالقاهرة.

وتناول اللقاء الجهود المبذولة لإنهاء الانقسام الفلسطيني وتطبيق ما تم الاتفاق عليه مؤخرا في الدوحة بخصوص تشكيل الحكومة الفلسطينية الانتقالية الجديدة برئاسة عباس.

هذا ومن المتوقع أن تبدأ المشاورات بتشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة بعد اجتماع الإطار القيادي والتأكيد على إجراء خطوات عملية تجاه الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني وكذلك تطبيق كافة بنود المصالحة.

هذا وتضم لجنة تفعيل وتطوير المنظمة والتي تجتمع على مدى يومين الأمناء العاملين بالفصائل بما فيهم حركتي حماس والجهاد الإسلامي واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئاسة المجلس الوطني الفلسطيني.

من جهته، أكد رئيس وفد حركة فتح للحوار الوطني الفلسطيني عزام الأحمد الذي وصل القاهرة الأربعاء مع وفد الرئيس الفلسطيني أن هذه الاجتماعات التي ترعاها مصر ستكون حاسمة وستضع النقاط على الحروف بموضوعي الانتخابات وتشكيل الحكومة وكافة قضايا المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام الفلسطيني.

XS
SM
MD
LG