Accessibility links

logo-print

الداخلية العراقية تتهم القاعدة بالوقوف وراء التفجيرات التي هزت العراق


اتهمت وزارة الداخلية العراقية تنظيم القاعدة بالوقوف وراء سلسة هجمات شبه متزامنة وقعت الخميس في محافظات بغداد وديالى وبابل وصلاح الدين وكركوك وحصدت أرواح أكثر من ثلاثين شخصا فضلا عن إصابة أكثر من 210 آخرين بجروح.

وقال رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي إن جهات خارجية لم يسمها تقف وراء التفجيرات، مضيفا أنها تهدف إلى إفشال المؤتمر الوطني للقوى السياسية والقمة العربية المزمع عقدها في بغداد في 28 مارس/آذار.

من جهته دعا التيار الصدري إلى إعادة النظر في عمل المنظومة الاستخباراتية وضرورة إجراء تغييرات في الخطط الأمنية وقادة أجهزة الأمن.

أما قائمة العراقية، التي يتزعمها رئيس الوزراء العراقي الأسبق إياد علاوي، فدعت الحكومة إلى الاستقالة إن لم تكن قادرة على تحمل مسؤوليتها في حفظ الأمن، مشيرة إلى أن التفجيرات تعكس مدى الفشل في ضبط الأمن وتوفير أجواء سياسية ملائمة.

يذكر أن الهجمات التي وقعت في وقت الذروة، شملت عشر مدن عراقية استهدف فيها مسلحون دوريات أمنية ومبان حكومية فضلا عن مطاعم ومدارس، باستخدام سيارات مفخخة وعبوات ناسفة.

ونقلت وكالة رويترز عن الشرطة العراقية في بغداد أن معظم الهجمات التي وقعت في العاصمة استهدفت أحياء شيعية.
XS
SM
MD
LG