Accessibility links

logo-print

الكحول تودي بحياة 200 ألف بريطاني في السنوات الـ20 المقبلة


أطلق خبراء صحة تحذيرا من أن الإفراط في تناول الكحول سيقتل 200 ألف بريطاني خلال 20 عاما ثلثهم نتيجة مرض الكبد وحده.

وقال الخبراء في دراسة نشرت بدورية لانست الطبية Lancet إن وفيات أخرى مرتبطة بالكحول ستحدث نتيجة حوادث طرق وأعمال عنف وانتحار أو نتيجة أمراض مزمنة كارتفاع ضغط الدم والجلطات الدماغية وأمراض القلب والسرطان.

من جانبه، أضاف يت يان جيلمور الرئيس السابق للكلية الملكية للأطباء وأحد المشرفين على إعداد الدراسة أنه "بوسع الحكومة البريطانية" اتخاذ خطوات للتصدي لمشكلة تناول الكحوليات في بريطانيا و"منع أسوأ السيناريوهات وهي وقوع وفيات كان يمكن إنقاذها."

ويأتي التحذير بعد أن وعد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في الأسبوع الماضي بفرض إجراءات صارمة على الإفراط في تناول الكحوليات ووصف الأمر بأنه "فضيحة" تكلف جهاز الصحة القومي الذي يمول بأموال دافعي الضرائب ما يقدر بنحو 2.7 مليار جنيه إسترليني (4.3 مليار دولار) في العام.

وبحسب بيانات منظمة الصحة العالمية فإن نحو 2.5 مليون شخص يتوفون كل عام نتيجة الاستخدام المفرط للكحوليات وهو ما يمثل 3.8 في المئة من إجمالي عدد الوفيات حول العالم كل عام.

وأوضحت المنظمة أن سياسات الحد من تعاطي الكحول ضعيفة وتبقى ذات أولوية أدنى لمعظم الحكومات على الرغم من الأضرار الجسيمة لإدمان الكحوليات على المجتمع، ابتداء من حوادث الطرق إلى العنف والأمراض وإهمال الأطفال والتغيب عن العمل.
XS
SM
MD
LG