Accessibility links

طنطاوي يلتقي عباس واجتماعات الفصائل تنتهي دون التوصل إلى اتفاق


التقى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. تناول اللقاء الموقف الراهن في مباحثات توحيد الصف الفلسطيني، ودعم تنفيذ اتفاق المصالحة بين الفصائل، وشارك في اللقاء نائب رئيس المجلس الأعلى الفريق سامي عنان، ومدير المخابرات العامة اللواء مراد موافي.
يأتي ذلك في إطار جهود مكثفة شهدتها القاهرة أمس بإشراف مصري لإتمام المصالحة الفلسطينية.

تعثر المباحثات

وكانت اجتماعات الإطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية مع أمناء الفصائل لتنفيذ اتفاق الدوحة للمصالحة قد انتهت دون التوصل إلى اتفاق حول إعلان تشكيل الحكومة الجديدة.
يشار إلى أن اتفاق الدوحة الموقع في السادس من الشهر الحالي يتضمن تشكيل حكومة توافق فلسطينية يتولي عباس رئاستها لحين إجراء الانتخابات التشريعية المقبلة.

ورغم تعثر المباحثات إلا أن الأمين العام لجبهة النضال الشعبي وزير العمل الفلسطيني الدكتور أحمد مجدلاني وصف الأجواء التي جرت فيها الاجتماعات بالايجابية وساد فيها الوضوح والصراحة.
وأضاف أنه تم بحث كافة القضايا بروح من المسؤولية الوطنية، كما أنه تمت مناقشة كافة العقبات التي تعيق تطبيق اتفاق المصالحة الوطنية.

وأوضح مجدلاني لوكالة الصحافة الفرنسية "أن حماس تطالب بأن تشكل الحكومة وفق القانون الفلسطيني وأن لا يكون لها برنامج سياسي بل تقتصر على أن تكون حكومة تصريف أعمال بدون أي علاقة بالسياسة.
وأشار مجدلاني أيضا إلى أن "كافة الفصائل الفلسطينية توافقت خلال الاجتماع على أن يكون قانون الانتخابات نسبي ما عدا حماس التي قال مشعل في الاجتماع إنها تريد انتخابات وفق قانون مختلط".

واتهم مجدلاني حماس بأنها "متوافقة على تعزيز منهج الانفصال عن بقية الوطن فهي لا تريد إجراء الانتخابات وكل ما تتحدث عنه هو تهيئة أجواء الانتخابات دون أن يكون لديها قرار حقيقي بإجراء الانتخابات".

مواصلة الجهود

وعقب الاجتماع، عقد عباس اجتماعا مع أعضاء المكتب السياسي لحركة حماس لبحث بعض الموضوعات المتعلقة بتشكيل الحكومة الجديدة، واتفقا قادة حركتي فتح وحماس على مواصلة الجهود واستمرار المباحثات لتذليل كافة العقبات التي عرقلت التوصل إلى اتفاق حول الحكومة الجديدة، وأعلنوا عن تمسكهم بالمصالحة الفلسطينية والعمل على إزالة كل نقاط الحلاف.

إلى ذلك، أشار مسؤول فلسطيني طلب عدم ذكر اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية أن الرئيس عباس حث مشعل على ضرورة الإسراع والموافقة على بدء لجنة الانتخابات عملها في غزة لأن الحكومة الجديدة ستشكل أساسا من أجل الإشراف على الانتخابات وإذا لم تبدأ اللجنة عملها فلا يوجد أي جدوى لتشكيل الحكومة.

XS
SM
MD
LG