Accessibility links

logo-print

محمود عباس يشارك في المؤتمر الدولي لدعم القدس في الدوحة


اختتم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بعد ظهر اليوم الجمعة، زيارة رسمية لجمهورية مصر العربية استمرت ثلاثة أيام، وغادرها متوجها إلى العاصمة القطرية الدوحة للمشاركة في المؤتمر الدولي لدعم القدس.

وقد أجرى عباس خلال إقامته في القاهرة، سلسلة لقاءات مع مسؤولين مصريين في مقدمتهم القائد العام ورئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

كما ترأس لجنة تطوير منظمة التحرير الفلسطينية مساء الخميس، كما التقى عددا من قادة الفصائل من ضمنهم رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، وأمين عام الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين نايف حواتمة، ووفد جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة أمين عام الجبهة واصل أبو يوسف، ووفد حركة الجهاد الإسلامي برئاسة الأمين العام رمضان شلح.

ويرافق عباس في زيارته للدوحة للدوحة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، والناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة.

مواجهات في القدس

وفي القدس، اندلعت مواجهات اليوم الجمعة بين الشرطة الإسرائيلية ومئات الفلسطينيين في المسجد الأقصى في البلدة القديمة من القدس بعد صلاة الجمعة بحسب ما أعلنت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية.

فقد قالت لوبا السمري لوكالة الصحافة الفرنسية "رشقوا الحجارة باتجاه باب المغاربة ودخلت الشرطة إلى الساحة"مضيفة "يوجد الآن مئات من الناس يقومون برشق الحجارة".

وأشارت الشرطة إلى أنها استخدمت قنابل الصوت لتفريق المتظاهرين وأن "عشرات الناس" اتجهوا إلى داخل المسجد ليحتموا منها.

ويعتبر الحرم القدسي الواقع في القدس الشرقية المحتلة والذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة، ثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين بعد مكة والمدينة المنورة في السعودية.

وبحسب ما قاله شهود عيان فان الشرطة الإسرائيلية أطلقت الغاز المسيل للدموع مما دفع بعض النساء للذهاب إلى داخل قبة الصخرة للحماية.

وقالت أم محمد التي تبلغ من العمر 58 عاما لوكالة الصحافة الفرنسية عبر الهاتف "كنا نصلي عندما بدأ إطلاق الغاز المسيل للدموع علينا واختبأنا داخل قبة الصخرة، كانوا في البداية يلقون القنابل المسيلة للدموع عند المسجد الأقصى ولكنهم الآن بدأوا بضرب قنابل الغاز والقنابل الصوتية باتجاه أبواب الصخرة".

ومن جهته قال الشيخ عزام الخطيب مدير أوقاف القدس لوكالة الصحافة الفرنسية " نتفاوض مع الإسرائيليين لعدم اقتحام المسجد الاقصى أو قبة الصخرة وأن يبدأوا بالسماح للناس بالخروج من المسجدين".

XS
SM
MD
LG