Accessibility links

باراك ينتقد تصريحات بيريز بشأن استبعاد مهاجمة إيران


وجه وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك انتقادا شديدا للرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز بعد أن كشفت صحيفة هآرتس عن أنه من المتوقع أن يخبر بيريز الرئيس الأميركي باراك أوباما أنه لا يعتقد بأنه يتعين على إسرائيل أن تهاجم إيران في المستقبل القريب.

ومن المقرر أن يلتقي بيريز الرئيس أوباما في واشنطن في الرابع من مارس/آذار القادم.

وقال باراك ساخرا خلال حديث خاص مع كل الاحترام لكل من شغل منصب الرئيس في الماضي والحاضر، فإن ما يدور من إشاعات مفاده أن هناك حكومة واحدة في إسرائيل على اتصال بالولايات المتحدة، وفي النهاية فإن هناك حكومة منتخبة في إسرائيل تتخذ القرارات وأن ذلك يقع ضمن مسؤولياتها.

وأشار باراك في معرض انتقاده بيريز إلى ما قام به بيريز في مطلع الثمانينات عندما هاجمت إسرائيل مفاعل "تموز" النووي العراقي في سلمان باك عندما كان مناحم بيغن رئيسا للوزراء وقال إنه نفس شيمون بيريز الذي عارض عام 1981 قصف المفاعل النووي في العراق.

وكان بيريز قد قال آنذاك إن بيغن يقودنا إلى محرقة. ويعتقد بيريز بأن الهجوم على المفاعل العراقي كان خطأ.

يأتي ذلك على خلفية عدم تخلي إيران عن أنشطتها النووية التي يشتبه الغرب بأن لها إبعادا عسكرية وهو ما دأبت إيران على نفيه.

وكان رئيس فريق المفتشين الدوليين البلجيكي هرمان ناكيرتس قد أعلن أن زيارته إلى إيران التي استغرقت يومين وصلت إلى طريق مسدود وأن طهران رفضت طلبا لزيارة موقع "بارشين" العسكري.

كما أن مرشد الجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي قال إن بلاده ستمضي في برنامجها النووي رغم العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.
XS
SM
MD
LG