Accessibility links

logo-print

بوتين يدافع عن التسلح النووي الروسي ويتهم الغرب بالسعي لتغيير النظام في إيران


قال رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الجمعة إن روسيا لن تقوم بالتخلي عن أسلحتها النووية بشكل أحادي، موضحا أن هذا التسلح "واجب تجاه البشرية" للحفاظ على توازن القوى وتفادي نزاعات كبرى.

وقال بوتين خلال زيارة لمركز أبحاث نووية في ساروف (560 كلم شرق موسكو) إن روسيا "لن تنزع أسلحتها (النووية) بطريقة أحادية"، على ما أفادت وكالات الأنباء الروسية.

وأضاف: "هدفنا الوطني وواجبنا تجاه الإنسانية هو الحفاظ على توازن قوى استراتيجية".

وتابع: "هذا مهم جدا لأن هذا التوازن بعد الحرب العالمية الثانية كان كفيلا بتجنب النزاعات العالمية".

وفلاديمير بوتين، المرشح الأوفر حظا للانتخابات الرئاسية في الرابع من مارس/ آذار، وعد في مقال نشر الاثنين بإعادة تسليح "غير مسبوق" لروسيا، وهو أمر بات بنظره ملحا خصوصا بسبب سياسة الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي.

بوتين يتهم الغرب بالسعي لتغيير النظام في إيران

من جهة أخرى، اتهم بوتين الجمعة الدول الغربية الكبرى بأنها تسعي إلى "تغيير النظام" في إيران تحت غطاء مكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل.

وقال بوتين: "أعتقد أيضا أنه تحت غطاء مكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل، تتم مبادرات من نوع آخر، ويتم تحديد أهداف أخرى: تغيير النظام" في إيران.

وأضاف: "لدينا هذه الشكوك".

وأكد بوتين "ولدينا موقف يختلف عن الموقف الذي يحاولون أن يقدموه لنا على أنه تسوية لمشكلة البرنامج النووي الإيراني".

وتطرق بوتين من جهة أخرى إلى الوضع في سورية، فدافع عن الفيتو الروسي المتعلق بمشروع قرار يدين القمع في سورية، مما أغضب البلدان الغربية.

وقال: "أعتقد أن موقفنا حول سورية في مجلس الأمن يثبت أننا لسنا مستعدين لأن نقول نعم لكل شيء. وآمل في أن تستمر الأمور على هذا النحو".

XS
SM
MD
LG