Accessibility links

logo-print

هنية يشارك في المؤتمر العام لنصرة القدس في الأزهر


ألقى رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية أمس الجمعة كلمة من على منبر جامع الأزهر ضمن فعاليات المؤتمر العام لنصرة القدس أكد خلالها أن حماس لن تعترف بإسرائيل.

ووسط هتافات الشعب يريد تحرير فلسطين، بشر هنية في كلمته بقرب تحرير باحة المسجد الأقصى والأراضي الفلسطينية من القوات الإسرائيلي.
وقال إن قيام ثورة الخامس والعشرين من يناير وثورات الربيع العربي أولى الخطوات لتحرير الأراضي الفلسطينية.

من جهته، أكد وكيل مطرانية شبرا الخيمة القمص أرني عدلي ممثل الكنيسة القبطية في المؤتمر على ضرورة الدفاع عن المقدسات الدينية في القدس ووقف الممارسات الإسرائيلية لتغيير ملامح المدينة الدينية والتي تمثل رمزا روحيا للمسلمين والأقباط.
وقد انتشرت في ساحة المسجد لافتات لدعم المسجد الأقصى ودعم شعب سورية.

ودعا المشاركون في المؤتمر أبناء الأمتين العربية والإسلامية إلى نبذ الخلافات بينهم لمواجهة محاولات إسرائيل المستمرة للاعتداء على المسجد الأقصى وعلى المقدسات الإسلامية ودعم أبناء الشعب السوري في مقاومتهم الراهنة لكافة ألوان الظلم والاستبداد التي يمارسها النظام السوري الحالي.
وقد شارك في المؤتمر علماء الأزهر ودعاة وقوى وحركات سياسية ومواطنين مصريين.

وتزامنا مع مليونية نصرة الأقصى في الأزهر، قامت القوات الإسرائيلية بالاعتداء على محيط المسجد الأقصى عقب تصدي المرابطين هناك لمحاولات تهويد المدينة المقدسة.

XS
SM
MD
LG