Accessibility links

logo-print

سقوط قتلى أثناء مظاهرات احتجاجا على إحراق مصاحف في أفغانستان


قتل السبت اثنان من قوة الحلف الأطلسي في أفغانستان - ايساف في إطلاق نار بوزارة الداخلية في كابل في اليوم الخامس من الاضطرابات التي تهز أفغانستان بعد إحراق مصاحف في قاعدة عسكرية أميركية، كما أعلنت وزارة الداخلية وايساف.

وتشير بعض المصادر إلى أن "مشادة كلامية" تسببت بإطلاق النار، وتحدثت إذاعة محلية عن مقتل مطلق أو مطلقي النار.

وقال مصدر حكومي طلب عدم كشف هويته إن "إطلاق نار وقع في مركز القيادة والمراقبة بوزارة الداخلية وقتل أميركيان" بيد "الشرطة" الأفغانية، بدون مزيد من التفاصيل.

وقالت القوة الأطلسية ايساف إنها "على علم" بوقوع حادث في كابل بدون مزيد من التفاصيل.

وتهز أفغانستان منذ خمسة أيام تظاهرات معادية للأميركيين بعد إحراق مصاحف بأمر من مسؤول أميركي في قاعدة باغرام العسكرية الأميركية الواقعة على بعد 60 كيلومترا إلى شمال كابل.

مقتل 4 مهاجمين

هذا وقد قتل السبت أربعة مهاجمين وسقط 56 جريحا في هجوم على مجمع للأمم المتحدة في قندوز فيما قتل 27 شخصا في الإجمال في هذه الاضطرابات بينهم جنديان أميركيان، وأكثر من 100 أصيبوا بجروح بحسب تعداد لوكالة الأنباء الفرنسية.

ولم تكن مشاعر العداء للأميركيين بهذه القوة لدى الشعب منذ 10 سنوات من النزاع، على خلفية أخطاء للحلف الأطلسي تسببت بقتل مدنيين بصورة متكررة، وقضايا تدنيس مختلفة وقعت مؤخرا أو أعمال أخرى اعتبرت مسيئة للإسلام.

قتيل ومصابان في لوغار

من جهة أخرى أكد مسؤولون أن شخصا قتل وأصيب اثنان آخران السبت في إقليم لوغار جنوب كابل بعد إطلاق قوات الأمن النار على متظاهرين يحتجون لليوم الخامس على التوالي على إحراق مصاحف في قاعدة باغرام العسكرية.

كما أكد مسؤولون أفغان تواصل الاحتجاجات السبت في أربعة أقاليم في مختلف أنحاء أفغانستان ، احتجاجا على إحراق المصاحف.
XS
SM
MD
LG