Accessibility links

إحياء الذكرى السنوية الأولى لتظاهرات شباط الماضي


بغداد - أحمد جواد

أحيا عدد من المتظاهرين في ساحة التحرير اليوم الذكرى السنوية الأولى لتظاهرات الخامس والعشرين من شباط الماضي وحملت التظاهرة مطالب جديدة تمثلت في حل البرلمان بعد قراره تخصيص سيارات مصفحة لأعضائه.

وفضلا عن المطالب المتعلقة بالقضاء على الفساد وتحسين الواقع الخدمي والمعيشي التي لم تغب عن التظاهرات خلال عام كامل، فإن تظاهرة اليوم حملت مطالب أخرى تتعلق بحل البرلمان احتجاجا على قرار شراء عجلات مصفحة لأعضائه.
وقال أحد المتظاهرين في حديث لـ"راديو سوا" قوله إن "البرلمان فاشل يبحث عن المصفحات لحماية نفسه ويترك الشعب العراقي يقتل في الشوارع".

وقال آخر إنه "بدلا من شراء المصفحات فليبنوا شيئا للشعب العراقي، هل يقومون بشرائها بينما الشعب جائع؟ بالأمس تم تشييع شهداء تفجيرات الخميس، لكن البرلمانيين يبحثون عن شراء مصفحات، فما ذنب هؤلاء الضحايا؟".

كما دعا متظاهرون آخرون إلى عدم عقد القمة العربية في بغداد في ظل تدهور الوضع الأمني من جهة وما يتطلبه عقدها من أموال طائلة من جهة أخرى.

وتقول إحدى المشاركات في التظاهرة إن العراق ليس مكانا ملائما لقد القمة في ظل الأوضاع الأمنية المتردية.

وكانت ساحة التحرير قد شهدت تظاهرة مماثلة يوم أمس الجمعة، كما شهدت محافظات أخرى تظاهرات وندوات ومؤتمرات لناشطين مدنيين وقوى ليبرالية لبحث نتائج التظاهرات التي عمت البلاد العام الماضي والتي يرى هؤلاء الناشطون أن الحكومة والبرلمان لم يبديا استجابة لتنفيذ المطالب التي دعت الى تحقيقها.

XS
SM
MD
LG