Accessibility links

logo-print

الأديب يدعو الكفاءات العراقية المغتربة إلى المساهمة في بناء الوطن


شدد وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الأديب في لقاء له مع نخبة من الأكاديميين والمثقفين من أبناء الجالية العراقية في الولايات المتحدة الأميركية، على ضرورة بناء مشروع ثقافي قادر على مواجهة التحديات الخارجية الرامية إلى إفشال المشروع السياسي الديمقراطي في العراق.

وقال إن التغيير يبدأ من المواطن في وقت تتعرض فيه وحدة العراق ومشروعه السياسي إلى حملات إعلامية يومية مضادة.

وحث الأديب العراقيين المقيمين في الولايات المتحدة على تشكيل منظمات مدنية وغير مدنية تتولى مناقشة القوانين والتشريعات المقدمة للبرلمان ومن بينها قانونا الانتخابات والأحزاب.

ودعا الأديب الكفاءات العلمية داخل العراق وخارجه إلى المساهمة في إعادة بناء العراق ووضع البرامج اللازمة للقضاء على كثير من المشاكل التي يعاني منها العراق، وأضاف أن على الكفاءات العلمية وضع خارطة طريق للإصلاح في كل المجالات.


من جهة أخرى، دعا الأستاذ في جامعة كاليفورنيا الدكتور عباس كاظم إلى تشكيل مؤسسة لتقييم أداء الجامعات العراقية واعتماد العمل المؤسسي للارتقاء بالجامعات العراقية والاستفادة من تجارب نظيراتها الأميركية.

واقترح تقديم دروس مكثفة للطلاب العراقيين سواء من خلال الإتيان بهم إلى الولايات المتحدة أو إرسال أساتذة إلى العراق للقيام بالمهمة.

بينما دعا البرفيسور العراقي سام يونو إلى الاستفادة من خبرات العراقيين المقيمين في الولايات المتحدة الأميركية، مشيرا إلى أن هناك آلافا من العراقيين المتخرجين من الجامعات الأميركية والذي يعملون في مؤسسات في جميع أنحاء الولايات المتحدة الذي يمكن الاستفادة من خبراتهم.

كما حث يونو على أهمية زيادة التبادل العلمي والتجاري والاقتصادي بين العراق والولايات المتحدة، وقال إن على العراقيين المجيء إلى الولايات المتحدة لاكتساب الخبرات العلمية.

وقام وزير التعليم العالي بزيارة إلى واشنطن بحث خلالها سبل تطوير نظام التعليم العالي في العراق، وأشار إلى تخصيص 500 مقعد دراسي للطلاب العراقيين في الجامعات الأميركية، وطلب من الملحقية الثقافية في واشنطن الاستعداد وتهيئة الأجواء الملائمة لاستقبال المبعوثين في المرحلة المقبلة وتذليل المعوقات للطلاب الدارسين حاليا.

XS
SM
MD
LG