Accessibility links

أوباما يدعم خطوات أمنية لحلف الأطلسي بعد مقتل أميركييْن في كابل


قال البيت الأبيض إن الرئيس باراك أوباما أيد السبت الخطوات التي اتخذها قائد قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان لحماية القوات الأميركية هناك بعد مقتل ضابطين أميركيين في مبنى وزارة الداخلية كما رحب بدعوة الرئيس الأفغاني حامد كرزاي للتهدئة.

وتحدث أوباما مع الجنرال الأميركي جون ألين قائد قوات حلف الأطلسي والقوات الأميركية في أفغانستان بعد أن سحب الحلف جميع العاملين في الوزارات الأفغانية عقب الهجوم الذي جاء وسط احتجاجات عنيفة ضد حرق نسخ من المصحف في قاعدة عسكرية للحلف قرب كابل.

وقال البيت الأبيض في بيان: "نرحب ببيان الرئيس كرزاي هذا الصباح الذي يشجع على التعبير عن الرأي بشكل سلمي ودعوته للحوار والتهدئة. الولايات المتحدة ما زالت ملتزمة بالشراكة مع حكومة وشعب أفغانستان".

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية أكد في السبت أن مقتل اثنين من المستشارين العسكريين الأميركيين في كابل أمر غير مقبول، داعيا السلطات الأفغانية إلى توفير حماية أفضل لقوات التحالف الدولي.

وقتل مستشاران عسكريان اميركيان على الاقل ينتميان لقوة حلف الاطلسي بالرصاص السبت في وزارة الداخلية في كابول، في عملية تبنتها حركة طالبان ودفعت حلف الاطلسي إلى سحب مستشاريه بصورة مؤقتة من الوزارات الافغانية.


وقال المتحدث باسم الوزارة جورج ليتل في بيان إن "هذا العمل غير مقبول وندينه بشدة".
XS
SM
MD
LG