Accessibility links

logo-print

مؤتمر للوساطة الدبلوماسية لحل النزاعات الدولية يختتم أعماله في اسطنبول


وجه وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو في مؤتمر صحافي رسالة إلى الشعب السوري قال فيها أردنا من مؤتمر تونس لأصدقاء الشعب السوري أن نقول له إذا كان هناك من يتجاهل مأساتكم فنحن المجتمعون في مؤتمر تونس نؤكد على أننا نقف إلى جانبكم وندعمكم.

داوود أوغلو وجه اللوم للأمم المتحدة بسبب رفضها المبادرة التركية للحل السلمي في سورية. وقال إنه لا معنى لإجراء استفتاء على الدستور في الوقت الذي يريق فيه النظام السوري دماء شعبه، داعياً إلى وقف العنف فوراً، لأن لا شرعية لنظام يقتل شعبه، قال داوود أوغلو. كما أكد على ضرورة انسحاب الجيش السوري إلى ثكناته. وشدد على أن سورية لا تعود لشخص أو مجموعة أو حزب أو إيديولوجيا معينة- وإنما سورية هي للشعب السوري.

المؤتمر الثاني للوساطة الدولية الذي شارك فيه 250 من الأكاديميين والدبلوماسيين وطلاب الجامعات بحث دبلوماسية الحلول السلمية في النزاعات الدولية وأعطى الأولوية للنزاعات التي تدخلت تركيا في حلها لاسيما في البلقان.

XS
SM
MD
LG