Accessibility links

logo-print

السفير الأميركي في أفغانستان يدعو بلاده إلى عدم التعجل بالانسحاب


قال السفير الأميركي في أفغانستان ريان كروكر إن على الولايات المتحدة مقاومة أي تعجل لسحب قواتها من أفغانستان قبل نهاية عام 2014، بعد وقوع أعمال عنف ضد أميركيين في أعقاب إحراق نسخ من القرآن الكريم في قاعدة باغرام العسكرية الأميركية.

وقال كروكر في مقابلة مع شبكة CNN من كابل إن "التوترات متزايدة جدا هنا، وأعتقد أننا بحاجة لأن نترك الأمور تهدأ والعودة إلى مناخ طبيعي بشكل أكبر ثم نبدأ في العمل".

وأضاف كروكر أنه "على الولايات المتحدة مضاعفة جهودها وخلق وضع لا يجعل القاعدة تعود" إلى أفغانستان معتبرا أن القاعدة وطالبان ستواصلان محاولاتهما.

وأشار كروكر إلى أن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي دعا إلى الهدوء "منذ البداية تقريبا"، وأن قوات الأمن الأفغانية تعمل على إخماد المظاهرات، وأردف قائلا "إنهم يحاولون بشكل كبير جدا حمايتنا في هذا القتال".

كلينتون تدعو لوقف العنف

من جهتها قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، في مقابلة مع الشبكة ذاتها إن "هناك حاجة لانضمام آخرين لكرزاي في الدعوة لإنهاء أعمال العنف المستمرة لستة أيام على التوالي احتجاجا على إحراق المصاحف".

ووصفت الوزيرة تلك الاضطرابات بأنها "خارجة عن السيطرة، ولابد من وقفها."

ورغم الاعتذارات التي صدرت عن الولايات المتحدة للشعب الأفغاني بما فيها اعتذار الرئيس باراك أوباما، احتدم الغضب الشعبي في أفغانستان يوم الأحد وأصيب سبعة مدربين عسكريين أميركيين عندما ألقيت قنبلة يدوية على قاعدتهم في شمال أفغانستان.

وكان أربعة جنود أميركيين على الأقل قد قتلوا في هجمات يبدو أنها انتقامية خلال الأيام السبعة الماضية، كما قتل وأصيب عشرات الأفغان في احتجاجات على إحراق المصاحف.

وأبعد أميركيون يعملون إلى جانب أفغان في الوزارات الحكومية يوم السبت بعد أن قتل ضابطان أميركيان في مكتبيهما في رد على ما يبدو على حرق القرآن.

وفي سياق آخر، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جورج ليتل إن وزيري الدفاع عبد الرحيم وردك والداخلية بسم الله محمدي الأفغانيين قاما بإرجاء زيارتين مقررتين للولايات المتحدة هذا الأسبوع، في الوقت الذي يجريان فيه مشاورات مع الزعماء الأفغان الآخرين بشأن حماية قوات التحالف وإخماد أعمال العنف.

وكان من المقرر أن يلتقي الوزيران الأفغانيان مع وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا يوم الخميس.

وقال ليتل إن بانيتا "يتطلع لاستضافة الوزيرين في مقر وزارة الدفاع في المستقبل القريب، ويتفهم أن لجهودهما في الداخل أولوية الآن" على الزيارة إلى واشنطن.

XS
SM
MD
LG