Accessibility links

حصاد تاريخي لفرنسا لأول مرة في حفل الأوسكار


حصد فيلم The Artist خمسة من جوائز الأوسكار في حفل الأكاديمية الأميركية الرابع والثمانين.

وتسلم ميشال هازانافيسيوس المخرج الفرنسي جائزة أوسكار أفضل فيلم ليصبح بذلك أول فيلم روائي لا ينتمي إلى منطقة الانغلو-ساكوسن يفوز بهذه الجائزة العريقة.

وتغلب الفيلم الصامت بالأبيض والأسود الذي يكرم تاريخ هوليوود، على ثمانية أفلام أخرى من بينها "Hugo" لمارتن سكورسيزي وMidnight in Paris لوودي آلين وWar Horse لستيفن سبيلبرغ.

وإلى جانب جائزة أفضل فيلم، فرض The Artist نفسه في فئات أفضل ممثل (جان دوجاردان) وأفضل مخرج (ميشال هازانافيسيوس) وأفضل موسيقى وأفضل ملابس.

وأفلتت منه جوائز أفضل ممثلة في دور ثانوي وأفضل تصوير وأفضل مونتاج وأفضل سيناريو أصلي.

وتدور أحداث الفيلم حول نجم أفلام صامتة تخبو نجوميته مع ظهور الأفلام الناطقة ويجد الخلاص في علاقة رومانسية.

وشكر توماس لانغمان منتج الفيلم الأكاديمية الأميركية للفنون السينمائية التي تمنح الأوسكار لأنها قدمت له "الجائزة التي يحلم بها الجميع".

وشكر المخرج ميشال هازانفيسيوس بدوره "ثلاثة أشخاص: (المخرج الاميركي) بيلي وايلدر وبيلي وايلدر وبيلي وايلدر".

وقبل ذلك أكد المخرج وقد غلب عليه التأثر عند تسلمه جائزة أفضل مخرج "إني اسعد مخرج في العالم اليوم" مقرا "لقد نسيت ما ينبغي أن أقوله. الحياة رائعة أحيانا وهي الحال اليوم".

أما جان دوجاردان فقال لدى تسلمه جائزته "لو أن شخصية الفيلم جورج فالنتان كانت تتكلم لقالت، يا الهي! شكرا! الأمر رائع! شكرا جزيلا".

وأشاد الممثل أيضا بالنجم الفعلي للسينما الصامتة دوغلاس فيربانكس والممثلين الأميركيين الذين استلهم أداءهم وزوجته الكسندرا لامي.

وفاز فيلم Hugo وهو الأول بالأبعاد الثلاثية والموجه للأطفال لمارتن سكورسيزي، بخمس جوائز اوسكار في فئات تقنية هي أفضل ديكور وأفضل صوت وأفضل ميكساج وأفضل مؤثرات خاصة وأفضل تصوير.

وفي فئات التمثيل فازت ميريل ستريب باوسكارها الثالث خلال مسيرتها الفنية على تأديتها شخصية مارغريت ثاتشر في فيلم Iron lady.

وشكرت الممثلة (62 عاما) التي ارتدت فستانا ذهبيا بلون تمثال الأوسكار الحضور "على مسيرة رائعة بشكل لا يوصف".

وحازت اوكتافيا سبنسر عن دورها في فيلم The help اوسكار أفضل ممثلة في دور ثانوي من دون أي مفاجأة بعدما حصدت كل الجوائز السينمائية خلال الموسم الحالي.

وقالت الممثلة بينما تغالب دموعها "شكرا لأنكم اهديتموني أجمل رجل في السهرة" في إشارة إلى تمثال اوسكار الأصلع القصير ومفتول العضلات.

وفاز الممثل الكندي كريستوفر بلامر الذي كان الأوفر حظا للفوز، في سن الثانية والثمانين، بجائزة أفضل ممثل في دور ثانوي لتأديته دور مثلي جنسي يقرر أن يكشف عن ميوله الجنسية في سن متقدمة، ليصبح بذلك أكبر ممثل يحصد الجائزة على مدار تاريخها.

أما اوسكار أفضل فيلم أجنبي فكان من نصيب الإيراني A separation الذي سبق أن حصد مجموعة كبيرة من الجوائز العالمية.

وقال مخرج الفيلم اصغر فرهادي "أنا فخور بإهداء الاوسكار إلى شعبي وهو شعب يحترم كل الثقافات والحضارات وينبذ الحقد والكراهية".

وقدم الحفل الممثل والفكاهي المخضرم بيلي كريستال للمرة التاسعة، كما شارك في تقديم الفقرات العديد من النجوم من ابرزهم توم هانكس وتوم كروز وانجلينا جولي وساندرا بولوك.

XS
SM
MD
LG