Accessibility links

logo-print

أول سفير لإسرائيل بعد مبارك يتسلم مهامه ويتعهد بتشجيع التعاون مع مصر


أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية أن أول سفير لإسرائيل في مصر منذ اسقاط الرئيس حسني مبارك في مطلع العام الماضي بدأ مهام عمله رسميا يوم الاثنين في خطوة تستهدف استمرار العلاقات بين البلدين، حسبما قالت الوزارة.

وقال بيان صادر عن الوزارة إن "السفير الإسرائيلي الجديد في مصر ياكوف عميتاي قدم يوم الاثنين أوراق اعتماده في القاهرة إلى رئيس المجلس العسكري المشير محمد حسين طنطاوي".

ونسب البيان إلى عميتاي القول "إنني سأبذل ما في وسعي لتعزيز التفاهم وتشجيع التعاون بين إسرائيل ومصر".

وأورد البيان أن عميتاي وطنطاوي "تبادلا بضع كلمات للتشديد على أهمية اتفاق السلام (بين مصر وإسرائيل) والتعاون بالنسبة للبلدين".

ومن ناحيتها قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية إن عميتاي كان من بين 14 سفيرا تسلم طنطاوي أوراق اعتمادهم.

ومصر هي أول دولة عربية توقع اتفاق سلام مع إسرائيل عام 1979، إلا أن العلاقات بين البلدين توترت اثر تنحي الرئيس المصري السابق حسني مبارك تحت وطأة ثورة شعبية.

وخلف عميتاي السفير السابق اسحق ليفانون الذي غادر القاهرة في سبتمبر/أيلول الماضي حين اقتحم محتجون مقر السفارة احتجاجا على مقتل مجندين مصريين برصاص القوات الإسرائيلية على الحدود.

وبدأ عميتاي نشاطه الدبلوماسي في مصر قبل أن يعين في الولايات المتحدة بين عامي 1989 و1993، كما عمل أيضا سفيرا للدولة العبرية في اثيوبيا.

وكان مسؤولون إسرائيليون قد عبروا عن خشيتهم من أن يؤدي سقوط مبارك إلى تقويض العلاقات مع مصر، إلا أن جماعة الإخوان المسلمين التي شغلت أكبر عدد من مقاعد البرلمان في أول انتخابات تجرى بعد سقوط مبارك أكدت في أكثر من مناسبة أنها ملتزمة بسائر الاتفاقيات والمعاهدات المصرية بما فيها تلك الموقعة مع إسرائيل.

XS
SM
MD
LG