Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تعلن مقتل مئة شخص في مواجهات قبلية جنوب ليبيا


أعلنت الأمم المتحدة مساء الاثنين أن المعارك التي تدور منذ أسبوعين بين قبائل في جنوب شرق ليبيا أسفرت عن سقوط أكثر من مئة قتيل وتشريد آلاف الأشخاص مضيفة أن المنطقة ما زالت تشهد توترا بالرغم من التوصل إلى هدنة.

وقالت وكالات تابعة للأمم المتحدة في بيان مشترك استنادا إلى معلومات حصلت عليها بعثة تقييم ميدانية إن "أكثر من مئة شخص قتلوا في هذه المعارك التي أرغمت نصف سكان مدينة كفرة على النزوح عنها".

ومن ناحيتها قالت وكالة الصحافة الفرنسية إن هذه الحصيلة تتطابق مع حصيلة حصلت عليها من مصادر قبلية في قبائل التبو والزوي التي تدور المعارك بينها منذ 12 فبراير/شباط الجاري.

وكانت وحدات عسكرية ليبية قد دخلت إلى مدينة كفرة يوم الجمعة الماضي لفرض الأمن فيها وتوصلت إلى فرض هدنة بين المقاتلين.

إلا أن الأمم المتحدة قالت إنه بالرغم من وقف العمليات العدائية فإن "الوضع ما زال متوترا في كفرة" حيث ينتظر 200 مهاجر لمغادرة المنطقة.

يشار إلى أن مدينة كفرة التي يقطنها 40 ألف نسمة تقع في جنوب شرق ليبيا على الحدود مع تشاد والسودان ومصر وهي نقطة عبور استراتيجية للمهربين في الصحراء.

XS
SM
MD
LG